أحدث الأخبار

دراسة : فترة ما بعد التعافي من كورونا هي الأخطر

+ = -


دراسة : فترة ما بعد التعافي من كورونا هي الأخطر



المواطن – ترجمة : عمر رأفت

العناوين الفرعية

توصلت دراسة جديدة إلى أن أول أسبوع ونصف بعد الخروج من المشفى يعد الأكثر خطورة على مرضى فيروس كورونا.

وحسبما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، وجد الباحثون أن هذه الفئة كانت أكثر عرضة بنسبة 40 في المائة لإعادة دخول المستشفى أو الموت في غضون 10 أيام من مغادرتهم مقارنة بالمرضى المصابين بالالتهاب الرئوي أو قصور القلب.

الفيروس مستمر بعد التعافي

وقال الفريق، من ميشيغان ميديسن، إن النتائج تقدم دليلًا على أن الأطباء والممرضات يجب أن يكونوا مجتهدين بشكل لا يصدق في متابعة مرضى فيروس كورونا في الأيام الأولى بعد الخروج.

كورونا

وأضاف المؤلف المشارك الدكتور ثيودور إيواشينا، أستاذ الطب الباطني في جامعة ميشيغان: “لسوء الحظ، هذا دليل آخر على أن فيروس كورونا لا ينتهي بمجرد التعافي منه.”

وبالنسبة للعديد من المرضى، يبدو أن فيروس كورونا قد يتسبب في سلسلة من المشاكل التي قد تكون خطيرة إلى حد ما مثل تلك التي نراها في الأمراض الأخرى.

أرقام مخيفة

وبالنسبة للدراسة، فحص الفريق ما يقرب من 2200 من المحاربين القدامى الذين عولجوا من فيروس كورونا في 132 مستشفى في فرجينيا وخرجوا من المستشفى بين 1 مارس و 1 يوليو.

وتم نقل حوالي 14 بالمائة من مرضى الفيروس التاجي إلى المستشفى أو ماتوا في غضون 10 أيام من الخروج من المستشفى مقارنة بنسبة 9.7 بالمائة من مرضى الالتهاب الرئوي و 8.8 بالمائة من مرضى قصور القلب.

شارك الخبر