أحدث الأخبار

طبيب أطفال: لا تهملوا التطعيمات الأساسية لأبنائكم مع زحمة كورونا

+ = -


طبيب أطفال: لا تهملوا التطعيمات الأساسية لأبنائكم مع زحمة كورونا



المواطن- محمد داوود – جدة

العناوين الفرعية

دعا استشاري الأطفال الدكتور نصرالدين الشريف، الآباء والأمهات بعدم تجاهل أو إهمال أو تأخير تطعيمات أطفالهم الصغار بحجة ظروف كورونا، مبيناً أن التطعيمات يجب أن تؤخذ في مواعيدها المحددة لكونها صنفت بجرعات محددة.

(١٥) تطعيمًا للطفل

وقال في تصريحات إلى “المواطن“، إن جدول تطعيمات الأطفال يحتوي على (١٥) لقاحاً للوقاية من 15مرضاً معدياً وهي:

⁃ الدرن: يصيب عادة الرئتين، ويمكن أن يصيب أجزاء أخرى من الجسم كالعظام والمفاصل والدماغ.

⁃ الالتهاب الكبدي (ب): يسبب الحمى والتعب وفقدان الشهية والغثيان وألماً في البطن، كما يسبب اليرقان (اصفرار الجلد والعينين) والبول الداكن، ويؤدي إلى إتلاف خلايا الكبد ثم تليفها، وقد يؤدي إلى سرطان الكبد، وإذا كانت الأم الحامل مصابة بالمرض يمكن أن ينتقل المرض إلى مولودها أثناء الولادة.

⁃ الالتهاب الكبدي (أ): يسبب الحمى والتعب وفقدان الشهية والغثيان وألماً في البطن، واليرقان (اصفرار الجلد والعينين) والبول الداكن ومن مضاعفاته فشل حاد في وظائف الكبد والوفاة.

⁃ شلل الأطفال: يصيب الجهاز العصبي ويؤدي إلى شلل في الأطراف مما يسبب إعاقة دائمة للطفل، وقد يؤدي إلى الوفاة.

⁃ الدفتيريا: تصيب الحلق وقد تؤدي إلى صعوبة في التنفس، ومن مضاعفاتها التهاب عضلات القلب.

⁃ الكزاز الوليدي: يتمثل في تقلصات عضلية مؤلمة في العنق والفكين، وصعوبة في الرضاعة والتنفس، وقد يؤدي إلى الوفاة.

⁃ السعال الديكي: يصيب الجهاز التنفسي، ومن مضاعفاته الالتهاب الرئوي والتشنجات.

⁃ المستدمية النزلية: تسبب مجموعة من الأمراض التي تشمل التهاب أغشية المخ (الحمى الشوكية) والالتهاب الرئوي والتسمم الدموي.

⁃ المكورات العقدية: تسبب مجموعة من الأمراض التي تشمل التهاب أغشية المخ (الحمى الشوكية) والالتهاب الرئوي والتسمم الدموي.

⁃ الحمى المخية الشوكية: تسبب التهاب أغشية المخ (الحمى الشوكية)، ومن أعراض المرض حمى وصداع شديد وغثيان وهذيان وغيبوبة، وقد تؤدي إلى الوفاة. وفي الأطفال الأصغر سناً قد تكون الأعراض مختلفة وتشمل البكاء المستمر والخمول وقلة الحركة وعدم الرضاعة، وقد لا تكون مصحوبة بحمى.

⁃ النزلة المعوية الخطيرة (إسهال، قيء، أو الاثنين معاً) التي يسببها فيروس الروتا: والتي قد تؤدي إلى فقدان السوائل والأملاح من الجسم وهبوط حاد في الكلى والقلب مما يؤدي إلى الوفاة.

⁃ الحصبة: تسبب طفحاً جلدياً وحمى، ومن مضاعفاتها الالتهاب الرئوي والتهاب الأذن الوسطى وكذلك التهاب خلايا المخ، وقد تؤدي إلى الوفاة.

⁃ الحصبة الألمانية: تسبب طفحاً جلدياً وحمى، وإذا أصيبت بها المرأة الحامل قد تؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة، وقد يصاب الجنين بعيوب خِلقية خطيرة في القلب والمخ وفقدان السمع والبصر.

⁃ النكاف: يسبب تورم الغدد اللعابية، ومن مضاعفاته التهاب المخ والأغشية المحيطة به والتهاب الحبل الشوكي. ويمكن أن يؤدي أيضاً إلى فقدان السمع الدائم، والعقم لدي الرجال.

⁃ الجديري المائي (العنقز): يسبب طفحاً جلدياً مصحوباً بالحمى. وقد يؤدي أحياناً إلى الالتهابات الجلدية الشديدة، والالتهاب الرئوي والتهاب الدماغ والأغشية المحيطة به، أو الوفاة. وتحدث المضاعفات في معظم الأحيان في الأطفال الصغار جداً، أو الذين لديهم قصور (نقص) في جهاز المناعة.

تحفّز الجهاز المناعي

وشدد الدكتور الشريف على ضرورة إكمال جميع الجرعات المقررة حسب جدول التطعيم، لأن مناعة الطفل لا تكتمل إلا بذلك، حيث إن الجرعة الأولى عادة تحفّز الجهاز المناعي بشكل طفيف ومؤقت، ولا تؤدي إلى تكوين الأجسام المضادة الكافية لمقاومة الميكروبات إلا بعد إعطاء الجرعات اللاحقة المكملة، وبعض الأمراض تحتاج إلى جرعات منشطة على فترات زمنية منتظمة، ومن أمثلة ذلك أمراض الدفتيريا والسعال الديكي وشلل الأطفال.

شارك الخبر