أحدث الأخبار

ما هي اسباب ضيق التنفس عند النوم للاطفال ؟

+ = -


اسباب ضيق التنفس عند النوم للاطفال



اسباب ضيق التنفس عند النوم للاطفال

كثيرًا ما نجد أطفالنا عندما يذهبون للنوم يصابون بعدم القدرة على أخذ الشهيق لذلك نسأل عن اسباب ضيق التنفس عند النوم للاطفال من أجل تجنبها وإذا كان هذا الضيق يدل على مرض نتوجه للطبيب من أجل علاجه.

لماذا تكون الاطفال أكثر عرضه لضيق التنفس عن الكبار

أوضح موقع المواطن أن الاطفال أكثر الفئات عرضه لضيق التنفس بسبب حساسية صدرهم لأي عوامل خارجية مثل التعرض لتيارات هوائية شديدة أو امتلاكهم لحساسية صدرية لحبوب اللقاح أو التعرض لعدوى فيروسية اصيب الجهاز التنفسي وتسببت في التهاب الشعب الهوائية مما يؤدي إلى ضيق التنفس اثناء النوم.

اسباب إصابة الطفل بضيق تنفس

الأنيميا: من أول اسباب ضيق التنفس عند النوم للاطفاللأن الهيموجلوبين وهو كرات الدم الحمراء يحدث بها انخفاض وهذا يتسبب في نقص الأكسجين بالشكل الذي يجعل الجسم لا يحصل على كمية الاكسجين الكافية لإتمام عملية التنفس وخاصة الشهيق.

الربو: الذي يصيب الأطفال يأتي في شكل نوبات سعال خفيفة ولم تحدث باستمرار ولكنها تتسبب في حدوث عدم القدرة على اخذ الشهيق واطلاق الزفير يكون في صورة سعال وصفير نابع من الصدر.

الإصابة بعدوى بكتيرية: عندما يتعرض الطفل لضلك الحالة والتي تستهدف الجهاز التنفسي العلوي فإنه يصاب بضيق تنفس لأن الجيوب الأنفية والحلق يصابون بعدوى تتسبب في احتقانهم مما يؤدي إلى ضيق التنفس.

أما في حالة كانت العدوى البكتيرية أصيب الجهاز التنفسي السفلي فإن الطفل يصاب بعدم القدرة على التنفس وتكرار نوبات السعال بشدة والنفور من الطعام مما يؤدي إلى الوهن والضعف.

إذا كان الطفل من مرضى السل: فيجب التأكد أنه هذا المرض هو احد اسباب ضيق التنفس عند النوم للاطفاللأنه يتمركز في الجهاز التنفسي السفلي وينتج عن ذلك الأصابة ضيق تنفس مع تقلص وتشنج مؤلم في الصدر.

أحياناً نزلات البرد: وهي العدوى الفيروسية للجهاز التنفسي والتي تؤثر بالسلب على الحلق والجيوب الأنفية تتسبب في الزكام الذي يجعل الانف مسدودة وبالتالي لا يستطيع الطفل أن ياخذ شهيق وزفير بشكل طبيعي.

الحساسية: التي أغلب الأطفال يصابون بهم في صغر سنهم والتي تزداد بمجرد الإصابة بالزكام وسيلان الأنف او انسدداه قد تجعل الطفل لا يستطيع التنفس اثناء النوم وبشكل ملحوظ وخاصة بعد تعرضهم للأتربة والمواد العطرية.

أحياناً يكون الطفل لديه مشكلة في التنفس نتيجة انسداد أحد المجاري الهوائية وهنا لابد من معالجة الحالة قبل أن تتفاقم المشكلة.

اسباب غير مرضية للإصابة بضيق التنفس عند الاطفال

في حالة كان الطفل عند نومه يصدر منه صوت شخير أو صفير من الصدر أو يحاول أخذ الشهيق من فمه وهذه الحالة غالبًا تحدث بسبب عادات خاطئة وليس الإصابة بمرضًا ما:

في حالة استلقى الطفل على ظهره وغرق في النوم وهذه الوضعية تتسبب في سقوط الحلق والأنف أو رجوع اللسان للوراء مما يغلق الحلق ويعرقل النفس ودخول الأكسجين للرئتين.

ربما افراز المخاط بشكل غير طبيعي مما يؤدي إلى ازدياده وتراكمه وعدم طرد من خلال الفم أو خروجه مع البراز يتسبب في انسداد الأنف والمجاري الهوائية وينتج عنه ضيق التنفس.

أعراض توضح معاناه الطفل من ضيق في التنفس

  • إذا لاحظت الأم ان طفلها يزيد من عمليه الشهيق والزفير في الدقيقة الواحدة وهذه تسمى علمياًبالنهجان فهذا الحالة نجد صدر الطفل يعلو وينخفض بسكل سريع وشديد وهذا دليل على أن جسمه مفتقد للاكسجين الكافي.
  • نقصان مستوب الأكسجين في الدم يجعل الطفل يعاني من زيادة في ضربات القلب لأن القلب يحاول تعويض النقص في الأكجسين بضخ المزيد من الدم.
  • ملاحظة جلد بشرة الطفل والذي يميل للون الازرق وخاصة عند الفم والشفتين أو اظافر اليد وهذا دليل على أن الطفل ينقصه الأكسجين مما يجعل الطفل لونه باهت أو أزرق مائل للمرادي.
  • مع كل عملية اطلاق للنفس وهي الزفير فإن الطفل يصدر صوت شخير فهذا دليل على أن الطفل يعاني من ضيق في التنفس.
  • اتساع فتحتي الأنف هذه علامة تحدث كرد فعل طبيعي عندما يريد الطفل مقدار أكبر من الأكسجين لأنه جسمه بحاجه له.
  • الصفير الذي يخرج مع كل نفس ياخذه أو يطلقه الطفل أثناء التنفس وهذا يدل على وجود التهاب في الشعب الهوائية ولاقصبة الهوائية.
  • كثرة التعرق التي يصاب بها الطفل اثناء نومه تدل على أنه يشعر بضيق تنفس مع مرافقة انخافض في درجة حرارة الجسم والشعور بأن جسم الطفل بارد.
  • انقباض عضلات القفص الصدري بشكل قوي وخاصة اثناء عملية أخذ النفس وهي الشهيق.

كيفية علاج ضيق التنفس عند الأطفال

في حالة شعر الطفل بضيق تنفس فيمكن القيام بعدة خطوات قد تساعد على تخفيض حدة ضيق التنفس من خلال الآتي:

  • تقديم للطفل كمية سوائل تعمل على ليونة البلغم وطرده من الأنف أو الفم أو عن طريق البراز.
  • في حالة ذهب طفلك للخلود للنوم يجب محاولة رفع رأسه بشكل بسيط عن مستوى جسمه لعدم غلق المجاري الهوائية بفعل البلغ.
  • حث الطفل على السعال لأنه بمثابة طرد للبلغ العالق في المجاري الهوائية.
  • في حالة شعور الطفل بخروج البلغم للحقل عليه ببصقه وعدم بلعه نهائياً.
  • يمكن توجيه فم الطفل والأنفه إلى حمام بخار يكون عبارة عن طبق كبير به ماء ساخن يتصاعد منه بخار الماء.
  • ثم تقريب وجه الطفل منه ووضع منشفه على رأسه من اجل منع البخار من التطاير بعيد عنه يفضل تكرار هذه العملية لمدة عشر دقائق كل يوم قبل النوم.

شارك الخبر