أحدث الأخبار

متى يشرب الرضيع الماء وما هو الوقت المناسب لإدخال الماء؟

+ = -

متى يشرب الرضيع الماء


متى يشرب الرضيع الماء



متى يشرب الرضيع الماء

الماء هو المصدر الرئيس للحياة بشكل عام فلا بد من تناول شرب الماء، ولكن متى يشرب الرضيع الماء وما الوقت المناسب لشرب الماء وهل يصل إليه ماء قبل ذلك.

ما الوقت المناسب لتغذية الطفل بالماء

  • يحتوي الماء على عناصر مفيدة جدا للجسم لكن متى يشرب الرضيع الماء هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال من خلال موقع المواطن.
  • يحتاج جسم الطفل مقدار معين من الماء ولكنه يعتمد على النوع الصحة العامة للطفل.
  • حركة النشاط للجسم ومستوى قدرته الطفل على النشاط.
  • درجة الحرارة لها تأثير في تناول الماء للرضيع (درجة حرارة عالية ورطوبة).
  • يوجد في الرضاعة الطبيعية نسبة من الماء وبعض العناصر الغذائية الهامة التي تساهم في نمو الطفل وذلك خلال الفترة الأولى من الولادة.
  • عند إتمام ٦ شهور من العمر يتم إدخال الماء والأطعمة الخفيفة وهذه الأطعمة والنكهات تساعد في نمو الجسم بشكل طبيعي وذلك عند إتمام الطفل ٦ أشهر.

متى يشرب الرضيع الماء

  • أفضل وقت لتناول الرضيع الماء بعد الشهر السادس من العام الأول فعندئذ فيكون كل أجهزة الجسم قد بدأت بوظائفها.
  • تناول شرب الماء للطفل ابتداءً من الشهر السادس من العام الأول للطفل ويكتفي بمقدار نصف كوب فقط.

 هل للرضاعة الطبيعية أثر في تناول شرب الماء للرضيع

  • يتساءل كثير من الأمهات أطباء الأطفال هل الرضاعة الطبيعية تأثير في تناول الماء، نعم يحتوي لبن الأم على نسبة من الماء والملح وطعم الأطعمة فلبن الأم مغذي جدًا ومفيد فهو المتكامل الغذائي الأول للرضيع.
  • الرضاعة الطبيعية تساعد في حماية الطفل من الجفاف
  • في الفترة الأولى من الولادة لا يحتاج الرضيع تناول الماء لأن لبن الأم فيه ماء فهو في هذه الفترة لا يحتاج ماء في ٦ شهور الأولى.
  • في الفترة الثانية ما بعد إتمام ٦ شهور تقوم الأم بتناول الماء مع إدخال بعض المأكولات الخفيفة مثل (الزبادي والبطاطس المسلوقة المهروسة، يجب تناول هذه الأطعمة تدريجياً، لكي يتم بناء الجسم ونموه وإعطاء الجسم قدر كبير من الفائدة.
  • يحتاج الطفل في العام الأول تقريباً نصف كوب من الماء على مدار اليوم.
  • في حالة تناول الطفل الحليب الصناعي فلا يحتاج إلى هذا القدر من الماء لأنه يتناول هذا القدر من الماء في كل مرة يأخذ رضعة من هذا الحليب.
  • تتزايد نسبة الماء التي يحتاجها الطفل عندما يكبر تدريجياً.
  • يقل نسبة تناول الطفل الحليب الي ما يعادل 473مل متر، وفي هذا الوقت يقوم الطبيب بكتابة نظام غذائي محدد، وهذا النظام يتكون من الوجبات الثلاثة.
  • العام الأول للطفل يجب تناول الطفل كل الأطعمة وتزيد كل مرة عن الأخرى وهذه الكمية ستساعد على نمو الجسم بشكل جيد.
  • بعض الأطعمة تعطي الجسم طاقة إيجابية تساعد الطفل على زيادة الحركة والنشاط، وقد يؤدي تناول الأطعمة المختلفة إلى انخفاض كمية الحليب المستهلكة في اليوم الواحد، وقد يزيد معدل تناول شرب الماء للطفل.

ما هو مقدار تناول الماء للرضيع والطفل

  • في الفترة الأولى من الولادة طفل حديثي الولادة لا يحتاج إلى الماء.
  • في الفترة ٦شهور الأولى يحتاج الطفل إلى تقريبا نصف كوب من الماء بجانب الرضاعة الطبيعية.
  • في فترة العام الأول فقد يحتاج إلى كمية أكبر من الماء قد تصل إلى لتر ماء أو خمسة أكواب من الماء مع تقليل الرضاعة الطبيعية.
  • عند وصول الطفل إلى عمر السنتين فإنه يحتاج إلى 8 أكواب من الماء أو ما يعادل لتر ونصف لان في هذا الوقت فإنه قد فقد الرضاعة الطبيعية.

ما هي فوائد تناول الماء للأطفال

  • للماء أهمية كبيرة في حياة الفرد بصفة عامة والأطفال بصفة خاصة لأن تناول الماء قد يساهم في عملية ترطيب الجسم.
  • تناول الماء للأطفال لديه فائدة في الحفاظ على صحة الأفراد وعملية هضم الطعام مما ينتج عنه امتصاص المواد الغذائية.
  • تناول الماء يساعد في عدم بقاء الفضلات في الجسم وتساعد على إخراجها.
  • لا بد من تناول الماء بانتظام يساعد في تنظيم الجسم ونموه، ولكن في حالة عدم تناول الكمية الكافية من الماء فقد يتسبب في وجود الجفاف لعدم إعطاء الجسم المقدار الكافي من الماء.

ما هي الأضرار التي تصيب الإنسان في حالة قلة الماء

  • نقص الماء في الجسم قد يسبب مشاكل صحية منها الجفاف وذلك يسبب أعراض سلبية أخري.
  • دخول الماء على جسم الرضيع في الفترة الأولي من العام الأول قد تتسبب في عدم قدرة جسم الطفل على اكتساب العناصر الغذائية الهامة التي تمد الجسم بالنمو من حليب الأم أو الحليب المعلب.
  • تناول الماء في الفترة الأولى قد تهيئ للرضيع بالشبع وعدم الرغبة في الرضاعة.
  • يحدث في بعض الحالة تسمم ماء (water intoxication) وذلك عبارة عن نسبة الصوديوم والكحل الموجودة في الجسم تقل نسبة كبيرة بسبب دخول الماء لعدم قدرة الجسم على امتصاص تلك العناصر وهذا يشكل خطر كبير مما يؤدي إلى تضخم الأنسجة ويصاب الطفل بالنوبة والغيبوبة.
  • قد يصاب الرضيع عند تناول الماء ببعض المشاكل الصحية
  • يتعرض الرضيع الإسهال المستمر مما يؤدي إلى الجفاف.
  • سوء التغذية وذلك من أجل عدم تناول الوجبة الكاملة من الرضاعة أو من حليب الأم.
  • قد يصاب بالعدو أو بالبكتيريا لتناول ماء غير منقي.
  • قد يتسبب تناول الطفل اللبن بتقليل نسبة اللبن عند الأم حتى يصاب بالجفاف تدريجياً.
  • في حالة تناول الطفل الحليب الصناعي لابد من إتباع النصائح المكتوبة على العلبة، والإلزام بكمية المياه المكتوبة على العلبة حتى لا يصاب الطفل بتسمم المياه.
  • لا يفضل تناول العصائر قبل العام الأول للطفل لأنه يحتوي على السكر يسبب أضرار للطفل.

شارك الخبر