أحدث الأخبار

كيفية علاج التهاب المرارة والقولون ؟

+ = -


علاج التهاب المرارة والقولون



علاج التهاب المرارة والقولون

تعتبر المرارة جزء صغير على هيئة كمثرى وتتواجد تحت الكبد، ويبحث الكثير عن علاج التهاب المرارة والقولون لأنها تقوم بتخزين العصارة الصفراوية من الأمعاء الدقيقة، ومن الممكن أن تتعرض إلى الالتهاب.

أعراض التهاب المرارة البسيط

تتعدد أعراض التهاب المرارة وتقع بين بسيط وحاد، حيث أن أعراض التهاب المرارة البسيط تتمثل في: الغثيان أو القيء، الحمى، انتشار الألم إلى الكتف العلوي أو الظهر، آلام عند ملامسة منطقة البطن العلوية أو وسط البطن.

يجب أن العلم أن هذه الأعراض تبدأ في الظهور بعد تناول وجبة دسمة غنية بالدهون.

أعراض المرارة أسبابها

  • حصوات المرارة: تعتبر السبب في التهاب المرارة، وذلك نتيجة انسداد الأنابيب الخارجية ويجعل العصارة الصفراوية تتكون داخل المرارة وتؤدي إلى التهاب المرارة.
  • ورم وتضخم المرارة: يتسبب ذلك في عدم خروج العصارة الصفراوية من المرارة ويجعلها تتراكم، ويتسبب ذلك في التهاب المرارة.
  • انسداد القناة الصفراوية: يحدث ذلك نتيجة التواءات في القنوات الصفراوية يجعل العصارة الصفراوية تتجمع داخل المرارة ولا تخرج، ويؤدي ذلك إلى التهاب المرارة.
  • العدوى، تتسبب في الإصابة ببعض الأمراض الأخرى وحدوث التهاب المرارة، ومن أهم هذه الأمراض الإصابة بمرض الإيدز.
  • مشاكل في الأوعية الدموية: حيث أن هذه الأمراض قد تؤثر على الأوعية الدموية وتتسبب في تلفها وانسدادها، وقد تؤثر على تدفق الدم ويتسبب ذلك في التهاب المرارة.

عوامل خطر التهاب المرارة

قبل التعرف على علاج التهاب المرارة والقولون، يجب العلم أن السبب الرئيسي في التهاب المرارة هو حصوات المرارة، وموقع المواطن يوضح أنه يوجد نوعين أساسيين من التهاب المرارة.

النوع الأول هو التهاب المرارة الحصوي، وهو يصيب أكثر من 95% من الأشخاص ويستمر المغص على مدار 6 ساعات متتاليين.

النوع الثاني هو التهاب المرارة الغير حصوي، ويعتبر من أخطر وأشد أنواع التهاب المرارة، ويحدث عند تعرض المريض إجراء عملية كبيرة ويعتبر من مضاعفات الجراحة.

يمكن أن يحدث هذا النوع عند إصابة المريض بحروق شديدة، أو تعرضه للتغذية من خلال الوريد لفترة طويلة، وبصورة خاصة بعد الجراحات.

إن الصيام الطويل والكثير يتسبب في التهاب المرارة، وبصورة خاصة إذا كان الشخص يعاني من نقص في الجهاز المناعي، أو يتعرض إلى حدوث جفاف.

إن هذا الالتهاب يصيب الأطفال بكثرة نتيجة عدوى فيروسية، ويتواجد أيضًا التهاب المرارة المزمن، وهو التهاب دائم بالمرارة نتيجة تكوين حصوات مرارية.

إن هذا الالتهاب يتميز بحدوث هجمات من المغص بصورة متكررة كل فترة بسبب انسداد قنوات المرارة بشكل متكرر، ونتيجة هذا الألم المتكرر وهجماته تصبح المرارة أكثر سمك ويقل حجمها.

تقوم الحصوات بدور خطير، حيث تقوم بسداد قنوات المرارة، او أن الكالسيوم يترسب بالمرارة ويتسبب ذلك في تيبسها.

مضاعفات أعراض التهاب المرارة

إن التهاب المرارة ينتج عنه مضاعفات أخرى عن طريق عدوى المرارة التي تنتج نتيجة تراكم العصارة داخل المرارة، ويتسبب ذلك في التهابها وتصبح العصارة الصفراوية داخل المرارة مصابة.

إن موت أنسجة المرارة المعروف بين كبار السن أو من يهمل في علاج التهابها، يسبب ما يطلق عليه الغرغرينا ويؤدي إلى قطع في المرارة أو حدوث انفجار.

حدوث ورم في المرارة أو تراكم الحصوات بها أو موت أنسجة المرارة، كل هذا يتسبب في حدوث ثقوب في المرارة.

كيفية علاج التهاب المرارة والقولون

  • يجب اتباع نظام غذائي يعمل على تقليل وزن المصاب ولكن طبقًا لأوزان محددة في الأسبوع، حيث لا تزيد عن كيلو أسبوعيًا لأن فقدان الوزن بسرعة يتسبب في حصوات.
  • ضرورة الحفاظ على الوزن الصحي من خلال تقليل السعرات الحرارية وزيادة المجهود البدني وممارسة الرياضة، وأيضًا اتباع نظام غذائي صحي.
  • تناول طعام منخفض الألياف وغني بالدهون يزيد من فرص التهاب المرارة، حيث يجب اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • يجب الإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية، ويجب تناول ما يتراوح بين 6 إلى 8 أكواب من الماء يوميًا.
  • يجب زيارة الطبيب بصورة دورية وأخذ الفيتامينات مثل فيتامين بي 12 وممارسة الرياضة، ويجب أيضًا النوم الكافي لمدة 8 ساعات متواصلة.

تشخيص أعراض التهاب المرارة

تتمكن من معرفة وجود التهاب في المرارة من خلال اختبارات الدم أو فحوصات التصوير الشعاعي التي تظهر حالة المرارة، أو من خلال فحص يبين حركة العصارة الصفراوية من خلال جسم المريض.

علاج التهاب المرارة والقولون

ينصح الطبيب المريض بالتهاب المرارة الصوم للحد من الجهد على المرارة، وينصح بتناول المحاليل من خلال الوريد للحد من خطر الإصابة بالجفاف إلى جانب أخذ بعض المضادات الحيوية لعلاج العدوى التي أصيبت بها المرارة.

بعض المسكنات تستخدم للسيطرة على ألم الالتهاب، ويقوم الطبيب بإجراء عملية من خلال المنظار لإزالة الحصوات وتفتيتها، ولكن يعتبر علاج مؤقت ويحتاج المريض إلى استئصال المرارة.

يتم استئصال المرارة بالمنظار من خلال ثقوب صغيرة، ونادرًا ما يحتاج الشخص إلى فتح جرح طويل في البطن.

إذا كان يعاني المريض من التهاب المرارة الحاد أو يتعدى عمره 60 سنة أو مريض سكر أو يعاني من التهاب المرارة اللا حصوي، يتم فتح جرح طويل في البطن.

عندما تزال المرارة تنتقل العصارة الصفراوية من الكبد إلى الأمعاء الدقيقة، ولا يتم تخزينها في المرارة، حيث أن إزالة المرارة لا تؤثر على حيوية الإنسان أو نشاطه أو طاقته وكأنها لم تزال من الأساس.

شارك الخبر