أحدث الأخبار

كيفية علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل؟

+ = -


علاج التهاب اللثة وانتفاخها



علاج التهاب اللثة وانتفاخها

إذا تعرضت لتورم اللثة هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل وأثبتت قدرتها وفاعليتها في التخفيف من الألم مثل الكركم والقرنفل ومحلول الملح.

تعدد الطرق المنزلية والوصفات في علاج التهاب اللثة

هناك العديد من المواد الطبيعية التي ثبت بعد دراستها أنها لها فاعلية في تسكين الألم وسيذكر لنا موقع المواطن أنواع هذه الخلطات الطبيعية وأسباب الالتهابات وكيف يمكن الوقاية منها.

ما هي العوامل التي تؤدي إلى التهاب اللثة؟

  • بسبب عدم اهتمام الشخص بتنظيف الأسنان وتفريشها جيداً يحدث أن تبقى بقايا الطعام بين اللثة والأسنان الأمر الذي يؤدي إلى أن هذه البقايا من الطعام تتسبب في التأثير على الأسنان بالسلب فتبدأ في تكوين البكتيريا التي تبدأ أن تأكل الأنسجة الموجودة في اللثة.
  • بعد ذلك يتفاقم الوضع بالسلب فتجد أن اللثة تورمت وانتفخت وبدأت اللثة في نزيف الدم حتى عند تفريشك للأسنان يمكنك تجنب كل هذه المراحل الضارة من الأساس عن طريق الاعتناء بها فقط وتفريشها مرتان في اليوم.
  • عدم الاهتمام بتنظيف الأسنان وتراكم بقايا الطعام عليها سيؤدي إلى حدوث مرض يعرف باسم التهاب دواعم السن وهو مرض يصيب الأنسجة المحيطة بالسن مما يتسبب في جعل الأسنان ضعيفة جداً وسهل خلعها وتساقطها.

طرق علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل

يوجد العديد من الطرق المنزلية والوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل هذه الطرق يمكن استخدامها عند شعورك ببداية الالتهاب ويجب أن يكون هناك اهتمام من قبلك بشأن الأسنان حتى يحدث تعافي سريعًا ومن هذه الطرق المنزلية:

خليط الملح مع الماء

  • يتم خلط نصف ملعقة صغيرة على فنجان ماء دافئ مفلتر.
  • ثم قومي بتقليبه جيداً.
  • قومي بالمضمضة على جانب اللثة الملتهب أو أي جانب من جوانب الفم ليس نته أي ضرر ولكن تجنبي بلعه.
  • تتم عمل المضمضة من ثلاث إلى أربع مرات في اليوم لمدة ثلاثين ثانية.
فوائد هذا المحلول

يعتبر محلول الملح من المطهرات الطبيعية التي تعمل على تطهير الفم وقتل البكتيريا الموجودة في اللثة فهو يقوم بعمل الآتي:

  • تفتيت الطعام المتراكم حول اللثة وتحليله مما يساعد في تهدئة اللثة ومنعه من التهيج وتخفيف الألم الناتج عن التورم والانتفاخ.
  • بعد ذلك ستجد أن رائحة الفم الكريهة التي تشعر بها قد خفت شيئًا فشيئًا لأن بقايا الطعام والالتهابات المسببة لرائحة الفم الكريهة هي التي كانت السبب الأساسي في هذه الرائحة.

استخدام القرنفل في علاج التهاب اللثة

من الممكن أن تقومي بوضع فصين من القرنفل على الجهة المصابة وتركهم لمدة ثلاثين دقيقة في الفم يساعد في فرز الزيت الخاص بالقرنفل في تهدئة اللثة المتورمة.

الكركم في علاج التهابات اللثة

يحتوي الكركم على فيتامينات وعناصر غذائية تساعد في تطهير الفم والأسنان ومنع البكتريا التي تصيب الأسنان بحالة من التهيج وتورم وانتفاخ اللثة.

هل العلاجات المنزلية تعطي نتيجة لتهدئة اللثة؟

العلاجات المنزلية تساعد في تهدئة اللثة حيث يظهر أثرها بعد خمسة عشر يوماً ولكن من بدء حدوث الألم وتورم اللثة وانت تستخدم هذه المطهرات يمكنك الشعور بالتحسن التدريجي والراحة ممكن أن تشعر بالراحة في أقل من أربعة عشر يومًا.

استخدام الزيوت الطبيعية في علاج تورم اللثة

هناك العديد من الزيوت الطبيعية التي يكون من خصائصها هو قتل بكتريا الأسنان والتخفيف من ألم الأسنان وتورمه ومن هذه الزيوت:

زيت جوز الهند

  • يمكن استخدام زيت جوز الهند في علاج التهابات اللثة حيث ثبتت فاعليته في قتل البكتيريا كما أنه يعتبر مضاد حيوي طبيعي في علاج التهاب اللثة.
  • يقوم زيت جوز الهند بتفتيت الرواسب الموجودة حول الأسنان المسببة للالتهاب كما أنه له ميزة أخرى فهو يعطي شعور الانتعاش للفم كما انه يساعد في تبييض الأسنان.
  • ويجب تجنب بلع هذا الزيت بعد دهنه على اللثة لأنه مضر بعد أن قام بقتل البكتيريا التي يمكن أن يتسبب بلعه في عدوى البطن ونزول هذه البكتريا إلى المعدة.

الأمور التي يجب فيها الذهاب إلى الطبيب فوراً

  • هناك أمور لابد عند حدوثها الذهاب إلى طبيب الأسنان فورا مثل أن يشعر يكون المريض يشعر بحالة من تورم اللثة وعدم القدرة على الضغط على أسنانه.
  • كما انه يشعر بألم شديد لا يستطيع أن يتحمله ولا يهدأ مع تناول المريض للمسكنات كان يكون سبب هذا التورم هو تسوس الأسنان ووصولها للعصب.
  • قد يصاحب هذا الألم رائحة الفم الكريهة دليل على شدة الالتهابات التي يجب الذهاب للطبيب وعلاجها فوراً ونزيف اللثة الشديد.
  • هنا يقوم الطبيب بوصف العلاجات الطبية والمضادات الحيوية إلى جانب العلاجات المنزلية حتى تساعد في علاج المشكلة قبل أن تتفاقم.
  • طرق الوقاية والحفاظ على الأسنان من الإصابة بالالتهابات.

حتى يتجنب الشخص الإصابة بالتهاب اللثة لابد من فعل الأشياء الأتية:

  • تفريش الأسنان يوميًا مرتين في اليوم والحرص على نظافتها.
  • لابد من تعقيم الأسنان في المرات التي يبعد فيها استخدام فرش الأسنان باستخدام غسول الفم الطبي أو حتى الغسول المستخلص من الوصفات الطبيعية والذي يساعد في تطهير اللثة والفم ومنع وصول البكتيريا لها.
  • يجب الانتظام في عمل الأسنان بخيط الأسنان لأنه يساعد على إزالة بقايا الطعام المسببة للبكتريا والالتهابات.
  • البعد عن تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة سكر عالية.
  • كما يجب البعد عن التدخين لأنه يؤثر على ميناء الأسنان.

شارك الخبر