أحدث الأخبار

باحثون: ثلثا المتعافين من فيروس كورونا ما زالوا يعانون من أمراض أخرى

+ = -


باحثون: ثلثا المتعافين من فيروس كورونا ما زالوا يعانون من أمراض أخرى



المواطن – الرياض

يشير بحث جديد إلى أن أكثر من ثلثي الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا الذين تم نقلهم إلى المستشفى بسبب الفيروس ما زالوا يعانون من أعراض جانبية نتيجة الفيروس.

وانتشرت تقارير ما يسمى فيروس كورونا طويل المدى في جميع أنحاء العالم، مما يشير إلى أنه حتى لو تمكنت اللقاحات من إبطاء انتشار الوباء، فقد يعيش الملايين مع آثار أعراض جانبية للعدوى.

ووجد الباحثون في جامعة كوليدج لندن أن 69 في المائة من المتعافين من الفيروس لا يزالون يشعرون بالتعب بشكل غير عادي بعد 54 يومًا من خروجهم من المستشفى وتخلصوا من الفيروس.

وشعر الكثيرون أيضًا بضيق في التنفس، واستمروا في السعال أو استمروا في ظهور مشاكل الرئة في الأشعة السينية.

صحيفة ديلي ميل

كورونا طويل المدى

ويقول مؤلفو الدراسة، إن فيروس كورونا طويل المدى ظاهرة حقيقية للغاية قد تثقل كاهل الناس ونظام الرعاية الصحية لأشهر إن لم يكن لسنوات قادمة مع استمرار انتشار الفيروس.

في جميع أنحاء العالم، أصيب ما يقرب من 51.8 مليون شخص بفيروس كورونا، بما في ذلك ما يقرب من 10.3 مليون في الولايات المتحدة و 1.2 مليون في المملكة المتحدة.

وبشكل عام، فإن معدلات البقاء على قيد الحياة مرتفعة، لكن نسبة متزايدة من أولئك الذين تغلبوا على العدوى ما زالوا يشعرون بعدم الراحة أو بالتوعك، بعد فترة طويلة من تعافيهم من الفيروس.

بالنسبة للدراسة الجديدة، تتبع الباحثون 384 مريضًا خرجوا بعد دخولهم المستشفيات لتلقي العلاج من فيروس كورونا.

وظهرت لديهم مشاكل مثل التهابات الأنسجة ومشاكل في الرئة، في الوقت الذي أظهر 27 في المائة تحسنًا ملحوظًا، وكان 34 في المائة يعانون من سعال مزمن، وقال 15 في المائة إنهم مكتئبون.”

شارك الخبر