أحدث الأخبار

العنزي لـ”المواطن”: لقاح كورونا سيختصر إجراءات ومراحل الاعتماد

+ = -


العنزي لـ”المواطن”: لقاح كورونا سيختصر إجراءات ومراحل الاعتماد



المواطن-الجوهرة سعد-الرياض

أعلنت أمس شركة الأدوية الأمريكية “فايزر” أن لقاح كورونا الذي تعمل عليه، فعّال بعد إنهاء المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب السريرية والتي أثبتت فعاليته في منع الإصابة بفيروس بنسبة فاقت 90%.

وأشارت فايزر إلى أن اللقاح الجديد سيخضع لاختبار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أجل السماح باستخدامه بعد التحقق من معايير السلامة الأساسية خلال الشهر الجاري.

وتعليقًا على ذلك قال الدكتور صفوق بن حمود العنزي استشاري العناية المركزة والباطنية لـالمواطن: إن ما يُميز لقاح فايزر عن اللقاحات الأخرى هو ثبوت فعاليته بالمرحلة الثالثة من التجارب السريرية، في الوقت الذي لم يسبق لأي من الشركات المُصنعة للقاحات الأخرى الإعلان عن فعالية للقاح في المرحلة الثالثة.

وأشار إلى أن هُناك خلطًا كبيرًا لدى البعض بين إعلانات المرحلة الثانية أو الأولى للقاح، حيث إن صناعة اللقاحات الطبية تأخذ من 5 إلى 10 سنوات، والآن نرى أن لقاح فيروس كورونا تم تصنيعه خلال سنة واحدة، فهذا ليس بالأمر السهل ولم يحصل في التاريخ أبدًا وتأتي هذه الإجراءات السريعة حفاظًا على أرواح الناس فلا بد من إنتاج لقاح آمن وسريع.

وأوضح الدكتور العنزي، بأن اللقاحات تأخذ 6 مراحل ولقاح فايزر أثبت فعالية اللقاح في التجارب السريرية وبقي مرحلة الموافقات وهذه المرحلة بالعادة تأخذ سنتين إلى 3 سنوات، ولكن مع وجود صعود في الموجة الوبائية في عددٍ من الدول إلى ملايين الأرقام، فإن الجميع متفق على أهمية التدخل السريع ليُغير الوضع الوبائي لفيروس كورونا.

وتابع: بأنه في العرف الطبي النسبة المقبولة لثبوت فعالية أي لقاح هي 50%، ولقاح فايزر أثبت فعاليته بنسبة فاقت 90% فهذا الإعلان مُبشر بالخير طبيًا، ومعظم الدول قد سبق ووضعت وصلات شراء للقاح لتلافي حدوث إصابات ووفيات وضغط على المستشفيات في الفترة القادمة خصوصًا مع قرب فصل الشتاء.

‏ وأضاف، أن الصحة الروسية أعلنت عن نجاح لقاحها “سبوتنيك” بنسبة 90% كما هو حال فايزر الأمريكي، وأيضًا هناك أخبار عن إعلان اللقاح الصيني الجاري اختباره حتى الآن، لافتًا بأن المملكة لها تعاون كبير مع روسيا والصين وغيرها من الدول لإيصال اللقاح للمواطنين، بالتعاون مع وزارة الصحة ومركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية “كيمارك” بالإضافة إلى تعاون القطاع الخاص مع الروسيين لاستيراد وإنتاج لقاح في المملكة.

وأوصى الدكتور العنزي، بضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية وعدم التهاون حتى وصول اللقاح، فنحن مقبلون على لقاحات عديدة وستتوفر منها كميات هائلة والذي سيُلغي من وجود الجائحة بإذن الله.

شارك الخبر