أحدث الأخبار

طريقة علاج تأخر الحمل بعد عام من الزواج

+ = -

طريقة علاج تأخر الحمل بعد عام من الزواج

قد يكون ذلك طبيعيًّا أو لأسباب مرضية


طريقة علاج تأخر الحمل بعد عام من الزواج



المواطن – محمد داوود – جدة

أكثر ما يقلق العروسين بعد الزواج هو تأخر حدوث الحمل، وقد يكون ذلك طبيعيًّا أو لأسباب مرضية تستوجب التدخل العلاجي، فهل تأخر حدوث الحمل خلال العام الأول من الزفاف علامة غير صحية؟

لا يدعو للقلق:

وقالت استشارية النساء والولادة والعقم الدكتورة حسنة صالح في تصريحات لـ”المواطن“: إن القلق الذي ينتاب الزوجين بعد مرور عام من الزواج وعدم حدوث الحمل هو قلق طبيعي، وخصوصًا أن العُرف السائد في مجتمعاتنا العربية هو ترقب الأسرتين بحدوث حمل العروس بعد الزواج بفترة بسيطة، إذ تكثر تساؤلات الأمهات بحدوث الحمل أم لا، وللزوجين أوضح أن مرور عام من الزواج وعدم حدوث الحمل لا يعني الإصابة بالعقم؛ إذ إن فرص حدوث الحمل تكون ممتدة إلى العامين بعد الزواج؛ وذلك بسبب نشاط الهرمونات وبدء عمل قنوات الفالوب؛ لأن جسد الزوجة يبدأ التعامل الجديد مع الهرمونات، أما إذا تأخر الأمر عن العامين فإنه يتوجب إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة للطرفين لمعرفة ورصد المشكلة.

علاجات الأدوية والجراحة:

وبينت صالح أن طب العقم تطور كثيرًا، فهناك علاجات تبدأ بالأدوية وتنتهي بالعمليات الجراحية ومنها أطفال الأنابيب، ويتوقف كل ذلك بدراسة المسببات ومعرفة مصدر تأخر حدوث الحمل، ولكن بشكل عام ينصح الزوجان في العام الأول بالتركيز على أيام التبويض، وهى خمسة أيام قبل التبويض ويومان بعده، إذ يحدث التبويض في منتصف الدورة الشهرية المنتظمة (الدورة الشهرية المنتظمة تكون 28 يومًا)، وبالتالي يمكن للزوجة استخدام أداة حساب الحمل ووقت التبويض، والأهم عدم إشغال الذهن والفكر بتأخر الحمل بعد الزواج مباشرة من خلال تجنب الضغوط النفسية والإرهاق الزائد.

تجنب موانع الحمل:

ونصحت بتجنب استخدام حبوب منع الحمل خلال العام الأول من الزواج؛ لأن ذلك سيمنع دراسة الحالة إذا هناك أي مشكلة تمنع الزوجة من الحمل خلال العام الأول، وفي حال الرغبة في تنظيم الحمل بعد الزواج مباشرة فإنه لابد من استشارة الطبيبة فهناك خيارات بديلة يمكن الاستفادة منها تفاديًا للتأثيرات التي قد تحدث بسبب حبوب منع الحمل.

شارك الخبر