أحدث الأخبار

هل غسيل الكلى مؤلم بين شكوى الألم وحلم الشعور بالراحة ؟

+ = -


هل غسيل الكلى مؤلم



هل غسيل الكلى مؤلم

من أكثر الأسئلة الشائعة بين مرضى الكلى هو هل غسيل الكلى مؤلم، فهو الأمر الذي يلجأ له بعض الأشخاص عند إصابتهم بخلل في وظائف الكلى، والمعروف باسم الفشل الكلوي.

هل غسيل الكلى مؤلم

عند إصابة شخص بالفشل الكلوي فتصبح الكلى لديه غير قادرة على أن تقوم بوظائفها الحيوية الطبيعية، مثل القيام بطرد السموم خارج الجسم، أو القيام بالحفاظ على مستوى الأملاح والماء بالجسم.

وهذا الأمر يجعل المريض يضطر أن يلجأ إلى بعض الوسائل الاصطناعية التي يمكنها أن تقوم بنفس الدور الذي كانت تقوم به الكلى قبل أن تصاب بالفشل الكلوي، وهذا هو ما يطلق عليه اسم غسيل الكلى، والذي يعرف عنه أنه ينقسم إلى قسمين أساسيين وهم:

غسيل الكلى الدموي

ويعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعًا وانتشارًا بين مرضى الفشل الكلوي، وهو يتم من خلال القيام بعمل وصلة وريدية شريانية حتى يتم توصيلها بالجهاز المخصص لغسيل الكلى أثناء كل جلسة غسيل.

ومن خلال هذه الوصلة يتم تنقية الدم من أي شوائب أو فضلات، ومن بعدها يتم إعادتها مرة أخرى إلى الجسم.

غسيل الكلى البريتوني

أما بالنسبة لهذا النوع، فيتم من خلال القيام بحقن تجويف البطن بسائل معين، حتى يقوم هذا السائل بامتصاص أي شوائب أو سموم أو فضلات، ومن بعدها يتم تصريف هذا السائل إلى خارج الجسم.

وما يميز هذا النوع من الغسيل الكلوي بأنه لا يتسبب في خروج الدم إلى خارج الجسم أثناء القيام بتصفيته وتنقيته، كما يحدث عند القيام بإجراء غسيل الكلى الدموي المعتاد، ولكننا نجد العديد من الأشخاص يتساءلون هل غسيل الكلى مؤلم أم لا.

وسوف يمكننا الوصول إلى إجابة هذا السؤال من خلال العديد من المعلومات التي سوف يقدمها لنا اليوم موقع المواطن، ولكن الأمر يعتمد على مدى شعور المريض بالألم وأيضًا نوع غسيل الكلى الذي يتم استخدامه.

أي أن الشعور بالألم أثناء القيام بإجراء غسيل الكلى الدموي يشعر به المريض أثناء الحقن بالإبرة التي يتم وضعها داخل الوصلة الوريدية خلال كل جلسة غسيل، والتي تعتبر هي حلقة الوصل بين جسم المريض وبين جهاز الغسيل الدموي.

أما في حالة القيام الغسيل عن طريق الغسيل البريتوني، فأن الألم الذي سوف يشعر به المريض فقط أثناء القيام بحقن السائل بالبطن أثناء جلسة الغسيل، ويعتبر هذا الألم أقل بكثير عن الذي يشعر به المريض أثناء الغسيل الدموي.

أسباب الشعور بألم أثناء الغسيل الكلوي

أن السبب وراء شعور المريض ببعض الأعراض المزعجة أثناء القيام بغسيل الكلى، أو ما يشبه بعض الأشخاص بالآلام هو وجود اختلال في مستويات الأملاح داخل الجسم، وشكل خاص أملاح الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم.

وحتى يستطيع المريض أن يحد من هذه الأعراض المزعجة والآلام أثناء القيام بغسيل الكلى، فعليه أن يتبع بعض النصائح الهامة والتعليمات الضرورية.

ومن أهم هذه التعليمات ضرورة الاهتمام بأن يكون موضع دخول الإبرة إلى الوصلة الوردية الشريانية نظيف تمامًا، فعليه أن يقوم بتطهير هذا المكان باستخدام الكحول بشكل دوري ومنتظم.

كما عليه أيضًا أن يتبع نظام غذائي صحي لا يتسبب للكلى بأي إجهاد على الإطلاق، فعليه الحد من تناول البروتينات والأملاح، بالإضافة إلى ضرورة التحكم في كمية السوائل التي تدخل جسمه، وقد يحتاج منه الأمر متابعة دوري لدى طبيب مختص.

كما عليه أن يقوم بقياس مستوى أملاح البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم، ومن الضروري أن يتوجه فورًا لمراجعة الطبيب المختص إذا وجد أي خلل بمستوى أي عنصر منهم.

كما عليه أن يقوم بالحرص على أن يقوم بقياس ضغط الدم بشكل منتظم، وخاصة قبل التوجه لجلسة الغسيل الكلوي.

أضرار غسيل الكلى العامة

قد يحتاج المريض المصاب بفشل كلوي إلى أن يخضع إلى عملية غسيل كلوي مدى حياته تقريبًا، فالغسيل الكلوي قادر على أن يرفع كفاءة الحياة عند هذا الشخص المصاب، أي أنه من الممكن الاعتماد على جلسات الغسيل الكلوي لفترات طويلة من الوقت قد تصل إلى عشرون عام ويمكن أكثر من هذا.

ولكن هناك بعض الأعراض والأضرار التي يمكن أن يتعرض لها المريض، والتي قد تعتمد بشكل كلى على نوع الغسيل الذي يتبعه المريض، ومن الممكن أن يكون السبب في ظهور هذه الأضرار هو عدم قيام المريض بالتعويض التام لوظائف الكلى، وأيضًا عدم إتباع تعليمات ونصائح الطبيب المختص، ومن أكثر الأضرار ظهورًا:

التعب والإعياء

أن الشعور بالتعب والإعياء يعتبر من أكثر الأعراض شيوعًا للغسيل الكلوي نوعيه، ولكن هناك بعض الأمور التي قد تتسبب في شعور المريض بهذا الشعور والتي من ضمنها ما يلي:

تعرض المريض للتوتر والقلق النفسي قبل القيام بجلسة الغسيل الكلوي، بالإضافة إلى عدم قيامه بالتعويض الكامل لوظائف الكلى بالغسيل.

وقد يكون النظام الغذائي القوي المفروض على المريض سبب من ضمن أسباب شعوره بالتعب، هذا إلى جانب قوة تأثير عملية الغسيل على المريض.

الآثار النفسية

قد يتعرض المريض إلى العديد من التغيرات في حياته من بعد إصابته بالفشل الكلوي، وبعد البدء في عمليات الغسيل الكلوي، فقد يشعر بعد قدرته أن يعتمد على نفسه في أداء العديد من الأمور الخاصة به ويبدأ يشعر بأنه في حاجة لمساعدة من حوله، مما يجعل المريض يتعرض لبعض الآثار النفسية السيئة.

فمن الممكن أن يصاب بالاكتئاب والقلق النفسي، كما أنه لن يستطيع أن يتأقلم على نمط حياته الجديدة بسهولة، وهذا بالتأكيد يوثر بالسلب على حالته النفسية.

شارك الخبر