أحدث الأخبار

احترسي من الأعشاب لمواجهة عسر الحيض

+ = -


احترسي من الأعشاب لمواجهة عسر الحيضالأعشاب



المواطن- محمد داوود- جدة

قد تلجأ بعض الفتيات والسيدات إلى تناول بعض الأعشاب لتجاوز آلام عسر الحيض، إذ تتبادل الصديقات النصائح مع بعضهن وتجاربهن الشخصية في تناولهن للأعشاب لتفادي وتجاوز هذه الآلام، فهل يُشكل ذلك مخاطر على صحة الشابات والسيدات.

تجنب تناول الأعشاب

تقول استشارية النساء والولادة الدكتورة ابتهال إدريس لـ”المواطن“: اعتادت بعض السيدات على تناول بعض مشروبات الأعشاب لتجاوز آلام الحيض، وقد يشعرن بارتياح، ولكن طبيًا لا أنصح بذلك؛ لأنه من الممكن قد تشعر السيدة براحة، ولكن في نفس الوقت قد تضر هذه المشروبات أجزاءً أخرى من الجسم وخصوصًا اللواتي يعانين من الارتجاع الحمضي (الحموضة).

تشنجات الحيض الشديدة

وبينت أن عسر الحيض هو ألم أو تشنج مرتبط بالحيض، ويكون في أسفل البطن، ويعتبر من أكثر مشكلات المرأة انتشارًا، إذ تعاني معظم النساء عسر الطمث خلال بداياتها، وقد يستمر لفترة أربع أو خمس سنوات من الدورة الشهرية الأولى، وقد تؤثر تشنجات الحيض الشديدة في أنشطة بعضهن اليومية لبضعة أيام من كل شهر.

تقلصات الرحم

ولفتت إلى أن تشنجات الدورة الشهرية تحدث بسبب تقلصات (شد) في الرحم (عضلة في جسم المرأة)، بواسطة مادة كيميائية تسمى البروستاغلاندين، وإذا كان الرحم ينقبض بقوة، فإنه يضغط على الأوعية الدموية المجاورة، مما يؤدي إلى قطع إمدادات الأكسجين عن أنسجة الرحم العضلية، وينتج الألم عندما يفقد جزء من العضلة إمدادات الأكسجين لفترة وجيزة.

نصائح لمواجهة الآلام

وحول العلاج قالت: قد تصف الطبيبة المعالجة بعض الأدوية المسكنة في الحالات الضرورية جدًا بعد تشخيص الحالة، كما قد تنصح باستخدام كمادات دافئة، ووضعها في أسفل البطن، وممارسة بعض التمارين الرياضية، وتجنب التدخين المباشر، أو التدخين السلبي، والحد من التوتر، حيث قد يزيد الإجهاد النفسي من تقلصات الدورة الشهرية، وشدتها، كما ينصح بالتقليل من تناول الكافيين لأنه يسبب التوتر، ويُنصح بمراقبة وتدوين مواعيد الحيض والآلام المصاحبة له في جدول لتسهيل تشخيص المشكلات عند ظهورها.

شارك الخبر