أحدث الأخبار

كم الضغط الطبيعي للحامل ؟ ومتي يكون خطرا ؟

+ = -

كم الضغط الطبيعي للحامل

كم الضغط الطبيعي للحامل

تقلق الكثير من النساء الحوامل من ضغط الدم وتبحث عن كم الضغط الطبيعي للحامل وذلك لمعرفة الضغط المناسب لها ولصحة جنينها حتى لا يصابوا باي أمراض أو ان يجهض الجنين.

ضغط الحمل

يعتبر ضغط الحمل او ما يطلق عليه ارتفاع ضغط الدم بالنسبة للمرأة الحامل من أكثر الاشياء التي تقلق السيدات كنا أنه من الامراض الطبية الشائعة عن كثير من النساء الحوامل، ومع ذلك تقلق النساء وتبحث عن كم الضغط الطبيعي للحامل وذلك حتى تطمئن وموقع المواطن سوف يقدم الكثير من الاشياء والتعرف عن الموضوع.

يمثل ضغط الدم مقياس قوة دفع الدم على الجدران الخاصة بالأوعية الدموية ومن خلال مراكز التحكم بالأمراض وكذلك الوقاية منها تم التأكيد بأن ضغط الدم الذي يحدث للحوامل في الولايات المتحدة الأمريكية، يصيب امرأة واحدة فقط من بين 12-17 امرأة ويكون عمرها يتراوح بين 20 إلى 44 عام.

تعد مشكلة ضغط الدم عند السيدات الحوامل من الأمراض الشائعة ولكنها غير مقلقة ويجب معرفة أنه يمكن التخلص منها والوقاية الصحيحة وعلاجها بطرق سليمة، كما أنها في العادة تختفي هذه الحالة بعد الولادة ووضع الأم للجنين لا توجد هناك أي أعراض لضغط الدم.

أعراض ضغط الحمل

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المرأة وتدل على أنها مصابة بضغط الدم وتجعلها تتساءل عن كم الضغط الطبيعي للحامل وذلك بسبب خوفها الشديد على صحة جنينها حتى لا يتم إجهاضه، كما أنه لابد أن تقوم المرأة بعمل زيارة إلى الطبيب المختص وذلك بعد الولادة وذلك للاطمئنان على صحتها وعدم وجود اي مشاكل لديها.

إذا لم تصاب المرأة بأي أعراض لارتفاع الضغط في الدم أثناء الحمل، لكن في مرحلة ما قبل حدوث التسمم في الحمل نجد ظهور بعض الأعراض التي تكون مرتبطة بها ويمكن بيانها عن طريق حدوث ارتفاع في مستويات ضغط الدم وكذلك ارتفاع مستويات البروتين في البول وتعرف هذه الحالة باسم البيلة البروتينية.

يمكن تشخيص هذه الحالة من خلال فحص البول الذي يقوم به الطبيب سواء كان الطبيب العام أو الطبيب الخاص بالولادة، كما أن الصداع الشديد يؤدي إلى حدوث تغيرات واضحة في الرؤية وعدم الرؤية بشكل جيد وحدوث رؤية ضبابية وكذلك استقبال بعض التغيرات في استقبال الأضواء الساطعة.

كما أنه عند حدوث ألم شديد في الجزء العلوي من البطن فذلك يعد من أعراض حدوث ضغط الدم، ومن الأعراض الأخرى كذلك حدوث الغثيان عند المرأة الحامل بشكل كبير وحدوث القيء بشكل مستمر، وحدوث انتفاخ في معظم أجزاء الجسم مثل الوجه والرقبة وكذلك الكاحلين او اليدين وخاصة إن حدثت هذه الأعراض فجأة.

 نصائح للسيطرة على ضغط الحمل

هناك بعض النصائح التي تقدم للمرأة التي تريد السيطرة والتخلص من ضغط الدم وعلى الرغم من عدم وجود علاج مناسب للسيطرة على ضغط الدم ولكنه يوجد طرق ونصائح تساعد في ذلك، لابد أن تقوم المرأة الحامل بالعناية بنفسها بشكل كبير ودائم وذلك حتى تعمل على رعاية جنينها أثناء فترة الحمل.

تناول الأطعمة الصحية وأهميتها في ضبط ضغط الدم

تعمل الأطعمة الصحية على الحفاظ على صحة الجسم بطريقة صحيحة وحمايته من حدوث ضغط الدم فلابد من تناول الأطعمة التي تكون خالية من الدهون او من اي شيء آخر يعمل على تكوين الترهلات في الجسم وإصابة المرأة الحامل بالكثير من المشاكل أثناء حملها وإصابة الجنين والتي قد تسبب في إجهاضه.

أدوية ضغط الدم

يجب أن تقوم المرأة بالحفاظ على تناول أدوية ضغط الدم وذلك للحفاظ على ثبات نسبة الضغط وعدم تصاعدها أو نزولها، وكذلك لابد أن يكون هناك التزام قوي بمتابعة المواعيد وجميع الفحوصات التي عملها قبل الولادة وذلك حتى لا يحدث أي إصابة للجنين أثناء الولادة بسبب مشاكل غير متوقعة أو أن تؤدي لحدوث خطر على حياة الأم.

المحافظة على النشاط الجسدي

يجب ان تقوم المرأة بالمحافظة على صحة جسدها بطريقة كبيرة ويكون ذلك من خلال عمل الكثير من التمارين الرياضية الغير مجهدة للطفل ولها مثل المشي والسباحة لمرات عديدة في الأسبوع وليس لمرة واحدة فقط، وفي بعض الأحيان نجد أن الطبيب يقوم ينصح المرأة الحامل بالراحة على السرير وذلك إن كانت مصابة بالارتجاع.

خطر التدخين والكحول على ضغط الدم

التدخين في حد ذاته شيء مضر للغاية بالنسبة للشخص الطبيعي فماذا عن المرأة الحامل، لذلك ينصح بشكل كبير للغاية أن تبتعد المرأة الحامل عن التدخين وجميع الأشخاص المدخنين بمسافة كافية تمنع من وصول هواء المدخن إليها; كذلك لابد من الابتعاد عن الكحول وتناول العقاقير والأدوية المضرة لصحة الطفل.

لابد كذلك أن تقوم المرأة بالتحكم في وزنها الزائد والعمل على الحفاظ على رشاقة جسدها وقوامها، فبالرغم من أن اكتساب وزيادة الوزن يعد من الأمور الصحية للجنين إلا أنه لا يمكن أن يتم الإفراط في هذا الموضوع بإهمال الجسم وعدم الاهتمام بالرياضة والرشاقة لأن ذلك سوف يؤثر على شكل المرأة العام بعد الولادة.

لابد كذلك أن تقوم المرأة الحامل كل فترة بزيارة الطبيب وذلك لوصف بعض التمارين الرياضية التي يمكنها القيام بها أثناء حملها ولا تؤثر على صحة الجنين بأي شكل من الأشكال، ويتراوح الضغط الطبيعي للمرأة الحامل من بين 70/110 إلى 80/130 حيث يعتبر الرقم العلوي هو ضغط دم انقباضي والسفلي انبساطي.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :



أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ اخر الاخبار © 2018

جميع التعليقات والردود المطروحة لا تعبر عن رأي
شبكة اخر الاخبار بل تعبر عن رأي كاتبها