أحدث الأخبار

ما هي أسباب وجع الرأس من الجانبين وطرق علاجه ؟

+ = -

أسباب وجع الرأس من الجانبين

أسباب وجع الرأس من الجانبين

وجع الرأس من الأمور المزعجة التي يمكن أن تسبب القلق والألم للكثير من الأشخاص ولذلك قد يبحث البعض عن أسباب وجع الرأس من الجانبين وكيفية علاجه من خلال نصائح بسيطة.

وجع الرأس من الجانبين

الصداع يعتبر من الأمراض الشائعة التي يمكن أن تحدث نتيجة لفرط النشاط أو وجود مشكلة في جزء من أجزاء الدماغ الحساسة كالأوعية الدموية أو العضلات أو التي توجد في أعصاب الرأس أو الرقبة.

ويمكن أن يحدث الصداع أيضًا نتيجة أن الدماغ تكون نشطة كيمائيًا ولكن من أهم الأمثلة على الصداع الأولي هي الشعور بالصداع النصفي أو الإصابة بالصداع الناتج عن التوتر وغيرها ويمكنك التفرقة بين كل نوع والآخر تبعًا لمكان الألم في الرأس.

وسوف نوضح أسباب وجع الرأس من الجانبين وأنواع الصداع وطرق علاجه من خلال هذا المقال على موقع المواطن في السطور القادمة

أسباب وجع الرأس من الجانبين

لكي نتعرف على أسباب ألم الرأس من الجانبين يجب أن نفرق بين أنواع الصداع وفقًا للمكان الذي يتواجد به فكل نوع من أنواع الصداع يكون له أسباب معينة متعلقة به أدت لظهور الألم في الراس بشكل معين أو في مكان محدد وذلك على التفصيل الآتي:

الصداع الأولي على جوانب الرأس

يعرف هذا النوع من أنواع الصداع بصداع التوتر وهو يعتبر من الأمور الشائعة لتي يمكن أن تظهر لدى الكثير من الأشخاص ويمكن وصفها بأنها شد أو ضغط على جانبي الرأس مما يسبب الألم للمصاب في الجبهة وبعد تطوره يصل إلى مؤخرة الرأس.

ومن الممكن أن يصل الإحساس بهذا الصداع من نصف ساعة ويمكن أن يستمر إلى ما يقرب سبع ايام ولكنه يمكن أن يختلف من ناحية الأعراض عن الصداع النصفي فلا يتواجد به الشعور بقيء أو غثيان إنما يكون في بعض الأحيان مصحوب بفقدان للشهية عند المصاب.

وتعد من أسباب وجع الرأس من الجانبين عند الكثير من الأشخاص ما سنوضحه في الآتي:

  • الشعور بضغط عصبي.
  • الشعور بقلق وتوتر.
  • السهر لفترات طويلة.
  • وجود تغير في درجة حرارة الجو.
  • الصيام لفترات طويلة يمكن ان يكون أحد أسباب وجع الرأس من الجانبين.
  • عدم تناول الطعام لفترات طويلة مما يؤدي لظهور صداع التوتر.

الصداع بجانب واحد من الرأس

يمكن أن يصاب الشخص بصداع على جانب واحد من الرأس ويكون له أيَضا عدة أسباب معينة ادت لوجوده كالصداع العنقودي الذي يظهر في جانب واحد من الرأس ويكون مصحوب باحمرار في العينين او انسداد في الأنف أو الإصابة بتعرق في الوجه وعدم القدرة على النوم بشكل طبيعي.

وهذا النوع يمكن ان يستمر لعدة أسابيع او شهور وقد يختفي ثم يظهر مرة أخرى لدى الشخص المصاب إلا أنه من الأنواع النادرة الحدوث.

وهناك أيضًا الصداع النصفي الذي يمكن ان يظهر عادة على جانب واحد من الرأس إلا أنه يمكن أن يسبب ألم متوسط ويسبب خفقان أو نبض في منطقة الرأس وهو يعتبر من الأنواع التي تحدث عادة لدى الكثير من المرضى ويكون له لعض الأسباب التي تزيد من فرص حدوثه مثل:

  • بذل مجهود يومي كبير.
  • التعرض للضوء العالي.
  • التعرض للضوضاء والصوت العالي لفترات طويلة.

صداع الرأس الثانوي

وجع الرأس الثانوي هو عرض لمرض يعاني منه الإنسان يتسبب في الشعور بألم في الرأس وتعد من أشهر الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور ألم الرأس الثانوي ما سنوضحه في الآتي:

  • يمكن أن يظهر هذا النوع نتيجة صداع العمود الفقري الذي يحدث عند تواجد تسرب السائل الدماغي الشوكي وقد يظهر هذا بعد التخدير النخاعي.
  • التهاب الجيوب الأنفية يعتبر من الأمور الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور الصداع الثانوي لدى المريض.
  • الشعور بصداع في الرأس نتيجة للاصطدام بشيء قوي كحادث سير أو سقوط.
  • يمكن أن ينتج الصداع عن التهاب السحايا وهو الغشاء المبطن للجمجمة.
  • يمكن أن يصاب الشخص بصداع ثانوي يكون ناتج عن الإفراط في استعمال مسكنات الألم ثم التوقف عن تناولها فجأة مما يؤدي للشعور بالألم.
  • يمكن أن يصاب الإنسان بالصداع نتيجة لحدوث ضغط على الرقبة أو على العمود الفقري مما يؤدي للشعور بألم شديد.
  • وجود ورم في الدماغ يعد أحد الأمور التي يمكن أن تسبب ضغط على الجمجمة ويؤدي ذلك عادة غلى الشعور بصداع وألم في الرأس.
  • الإفراط في تناول المواد الكحولية قد يتسبب في نشأة الصداع الثانوي لدى العديد من الأشخاص متناولي الكحول.

طرق علاج الصداع

هناك عدة أمور يمكنك فعلها لتقوم بعلاج أسباب وجع الرأس من الجانبين أو علاج الصداع بشكل عام وهي تتعلق بالعادات اليومية أو تناول بعض الدوية المسكنة للألم وذلك على التفصيل التالي:

أول شيء يجب عليك أن تقوم بفعله لتعالج أسباب وجع الرأس من الجانبين وتتخلص من الألم أن تأخذ قسط كافي من الراحة مما يقلل من الشعور بالألم.

كما أن تغيير نمط الحياة التي تعيشها يمكن أن يساعد في التخلص من حالات الصداع المتكرر فيمكنك الاعتماد على ممارسة اليوجا مما يقلل من الشعور بالألم ويحسن الصحة بشكل عام.

وهناك الكثير من مسكنات الألم التي يمكنك الاعتماد عليها دون الحصول على وصفة طبية مثل استعمال الأدوية المسكنة مثل الأبيوبروفين أو الأسبرين وغيرها.

ويمكن أن يصف الطبيب لبعض حالات الصداع مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للصرع وغيرها ومن الجدير بالذكر أنه يجب عليك اتباع تعليمات الطبيب المعالج حول تناول العلاج المناسب فإن الإفراط في تناول المسكنات يمكن أن يتسبب في ارتداد الصداع مما قد يؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية للمريض.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :



أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ اخر الاخبار © 2018

جميع التعليقات والردود المطروحة لا تعبر عن رأي
شبكة اخر الاخبار بل تعبر عن رأي كاتبها