أحدث الأخبار

في أي أسبوع تتم الولادة الطبيعية لتكون آمنة ؟

+ = -

في أي أسبوع تتم الولادة الطبيعية

في أي أسبوع تتم الولادة الطبيعية

إتمام فترة الحمل كاملة من الأشياء التي تضمن ولادة الطفل سليم وبشكل طبيعي، لذلك تبحث المرأة عن إجابة سؤال في أي أسبوع تتم الولادة الطبيعية حتى تضمن سلامة الجنين وحفاظًا على صحتها.

الولادة الطبيعية

قديمًا لم يكن هناك أي وسائل أخرى للولادة سوى الولادة الطبيعية فقط، فلم يكن هناك تقدم مثل الآن ولم يكن هناك عمليات قيصرية سهلة تتم دون ألم ودون أي صعوبات أو تعب للمرأة مثلما كان يحدث قديمًا، فقد كان قديمًا أيضًا لم يكن هناك مراكز ومستشفيات خاصة للولادة والحمل وهذه الأمور مثلما انتشرت الآن.

بل كان هناك الطبيب فقط والتي كان يذهب لها المرأة وزوجها في حالة التعب والكشف الدوري وهكذا، وكان عادةً يأتي للمنزل للكشف والولادة وفي بعض الأحيان السيدات القدامى لم تكن تؤمن بها وكانت ترسل لمن تعرف “بالداية” وهي التي كانت مسؤولة عن الولادة قديمًا.

ولكنها لم تكن طبيبة ولا ممرضة وبالتالي لا تعلم شيء عن الصحة والطب وهذا من أخطر الأشياء التي كانت تتم حيث بهذا يتم تعريض حياة الجنين وحياة الأم للخطر.

مراحل الحمل

منذ التصاق البويضة المخصبة في جدار رحم المرأة وإتمام عملية الحمل بشكل ناجح وسليم تبدأ فترة الحمل، وهي عبارة عن تسعة أشهر، يتم تقسيم هذه الشهور إلى ثلاثة مراحل، لكل مرحلة وقت وزمن معين يحدث فيها أعراض وعلامات خاصة بها على حسب تطور الجنين والتطورات التي تحدث داخل جسم المرأة.

المرحلة الأولى هي أول ثلاث شهور من الحمل وهي أصعب فترات الحمل والتي تحتاج رعاية وهدوء وراحة حتى يتم تثبيت الحمل وبدايته بشكل سليم وآمن، ثم ندخل على المرحلة الثانية وهي الثلاث أشهر الثانية والتي تكون فيها الأعراض هادئة بعض الشيء ويكون الجنين اقترب على اكتمال النمو.

والمرحلة الثالثة والأخيرة هي الثلاث أشهر الأخيرة والتي حدثت فيها الولادة بدًا من الشهر السابع، حيث يمكن أن تحدث الولادة المبكرة في الشهر السابع وفي بعض الحالات قد يكون هناك خطر على الجنين وفي بعض الحالات الأخرى يكون الجنين بشخصية جديدة.

ولكن الطفل في هذه الحالة قد يحتاج إلى رعاية في المستشفى بعض الأيام فقط حتى تكتمل الرشة في النمو، أما الولادة الطبيعية تحدث أيضًا في هذه المرحلة ولكن في بداية أو نهاية الشهر التاسع في غضون هذا الشهر.

في أي اسبوع تتم الولادة الطبيعية

في خلال المرحلة الثالثة من الحمل أي في الثلاث أشهر الأخيرة تبدأ المرأة في التوتر والقلق من خوف الولادة المبكرة أ حدث، وتبدأ في التساؤل عن الأسبوع الأفضل للولادة حتى تضمن سلامة الجنين ويكون قد اكتمل نموه.

وبالتالي فإنه بمرور الأسبوع الثامن والثلاثين قد يكون الطفل أخذ فترة الحمل كاملة. وبالتالي يكون قد أكتمل نموه وجاهز للخروج والتنفس خارج رحم الأم وبدون الحاجة إلى المشيمة، وبالتالي فإنه أفضل موعد للولادة الطبيعية هو الفترة من الأسبوع الثامن والثلاثين للأسبوع الأربعين.

وهذا لم يعني أنه من ولد قبل ذلك قد يكون في خطر بل في بعض الأحيان يتم ولادة أجنة مكتملة بشكل مبكر، ودون الحاجة إلى رعاية أو أجهزة تنفس خارجية، ويتم تحديد موعد الولادة سواء كان طبيعي أو مبكر من قبل الطبيب المعالج من خلال بعض الفحوصات والنتائج التي تظهر من السونار ووضعية الجنين.

علامات الولادة الطبيعية

إذا لم تتعرف المرأة على موعد الولادة الخاص بها فإنها سوف تتعرف من خلال الأعراض والعلامات التي سوف تحدث لها قبل الولادة مباشرة، ومنها يذكر لنا موقع المواطن:

 فتح الكيس الأمنيوسي

وهو الكيس التي يحتوي على الجنين، ويقوم بالانفجار في حالة الولادة أثناء الولادة وقبلها مباشرةً ومن أكثر العلامات التي تدل على الولادة فلا يمكن أن تنتظر المرأة بعدها فقط عليها الذهاب فروًا للمستشفى، ويحتوي هذا الكيس على سائل عديم الرائحة واللون.

التقلصات والتشنجات

تحدث هذه نتيجة انقلاب ودفع الجنين نحو عنق الرحم استعداً للنزول والولادة، حيث تشعر المرأة بتقلصات وآلام تشبه الدفع من عند منطقة الظهر وأسفل عنق الرحم.

توسع عنق الرحم

يبدأ عنق الرحم في الاتساع حوالي 3 سم والمتمثل في منطقة المهبل والتي يخرج منها الجنين في حالة الولادة الطبيعية.

آلام الولادة الطبيعية

عند بدء المرحلة في مرحلة المخاض تبدأ حينها بالشعور بآلام شديدة بسبب التقلصات والحركة التي تحدث في الرحم من الجنين، وهذا بفعل ضغط الجنين على المثانة لاقتراب نزوله، بالإضافة إلى التوسعات التي تحدث في منطقة عنق الرحم للاستعداد لإخراج الجنين.

وتختلف حدة وشدة هذا الألم من امرأة إلى أخرى ومن حالة الحمل إلى آخر، ويتم تخفيف الألم من خلال ممارسة التمارين الرياضية الآمنة للحامل، والاسترخاء وإجراء بعض تمارين التنفس مع الاستعانة بالأدوية المسكنة والمهدئة تحت إشراف الطبيب.

مخاطر الولادة المبكرة

وبعد معرفة في أي أسبوع تتم الولادة الطبيعية والتي يكون فيها الخطر تلاشى عن الجنين بنسبة 90% ويكون بحالة صحية جيدة، فإنه هناك مخاطر تحدث ويتعرض لها الجنين في حالة الولادة قبل الأسبوع السابع والثلاثين، ومنها:

  • عدم اكتمال الرئة ويحتاج الطفل إلى الرعاية والتنفس الصناعي لمدة من أربع إلى سبعة أيام.
  • يؤثر هذا على الدماغ والخلايا وبالتالي يكون الطفل تحصيله الدراسي أقل من الأطفال التي اكتملت مرحلة الحمل كاملة.
  • يحتاج الطفل بعد الولادة إلى الحضانة لفترة من الأيام حتى تكتمل الأجهزة الداخلية.
  • لا يكون الطفل مع أمه بعد الولادة مباشرةً وهذا يؤثر على صحته وعلى صحة الأم النفسية أيضًا.
  • لا تستطيع الأم إرضاع الطفل حتى اكتمال مرحلة الحضانة والعلاج.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :



أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ اخر الاخبار © 2018

جميع التعليقات والردود المطروحة لا تعبر عن رأي
شبكة اخر الاخبار بل تعبر عن رأي كاتبها