أحدث الأخبار

تعرفي على أشهر العلامات الأولى للولادة الطبيعية وما اسبابه

+ = -

العلامات الأولى للولادة الطبيعية

العلامات الأولى للولادة الطبيعية

كل أم في الشهر التاسع وعلى اقتراب موعد الولادة تبحث عن العلامات الأولى للولادة الطبيعية لتكون على علم فهناك العديد من العلامات التي تتشابه عند السيدات التي حان وقت الولادة.

الولادة الطبيعية

يقصد بالولادة الطبيعية هي الولادة التي لا يكون فيها تدخل جراحي وللولادة الطبيعية علامات سيذكر لنا موقع المواطن هذه العلامات قبل الولادة بأيام وقبل الولادة بساعات وماذا ينبغي أن تفعل السيدة الحامل في ذلك الوقت.

العلامات الأولى للولادة الطبيعية قبل الولادة بأيام

هناك بعض العلامات الأولى للولادة الطبيعية تشعر بها السيدة الحامل دليل على قرب موعد ولادتها ومن هذه العلامات:

  • تشعر السيدة الحامل بوجود مغص شديد يأتي على فترات ليست متقاربة بين الحين والآخر ليأتي في منطقة أسفل البطن والظهر وهو مغص شبيه نوع ما من مغص الولادة.
  • قبل الولادة بأيام تشعر السيدة الحامل بأن حجم البطن لديها قد ازداد جداً إلى جانب أنه قد أصبح صلب ومشدود.
  • تلاحظ السيدة الحامل قبل الولادة بأيام أن بطنها قد نزلت إلى الأسفل بحيث أصبح الجزء الأسفل منفخاً ومنطقة تحت الصدر فارغة فهذا يعني أن الجنين قد اتخذ الوضع الطبيعي للولادة.
  • تشعر السيدة الحامل بأن لم تقدر على القيام بسبب أن بطنها أصبح متحجراً وثقيلاً.
  • بالقرب من موعد الولادة تشعر السيدة الحامل بالقلق والخوف وينابها مشاعر التوتر على طفلها فتجدها مضطربة المشاعر بين الفرح والسعادة وبين الغضب الشديد وكثرة البكاء.
  • تشعر الأم الحامل بقرب موعد ولادتها فيكون لديها الرغبة الشديدة في تجهيز منزلها وتنظيفه قرب أن تلد.
  • تلاحظ السيدة الحامل نزول الإفرازات المهبلية بشكل ملحوظ قبل قرب ولادتها هذه الإفرازات ليست ضارة فهي تجهيز الرحم على إطلاق الجنين كما أن هذه الإفرازات تساعد في إخراجه.
  • كما أن يمكن أن تلاحظ الأم التي اقتربت موعد ولادتها أن هناك قطرات خفيفة من الدم مختلطة مع هذه الإفرازات فإذا وجدت ذلك فلا داعي للقلق.
  • تصاب السيدة الحامل قرب موعد الولادة بشيء من الإسهال بسبب اضطراب الجهاز الهضمي لديها.

العلامات الأولى للولادة الطبيعية بساعات

لقد حان وقت الولادة هناك هذه العلامات الأولى للولادة الطبيعية التي تصيب كل سيدة حامل في الشهر التاسع فإذا رأتها فهذا دليل على موعد ولادتها ومن هذه العلامات:

  • تشعر السيدة بنزول ماء عليها كثيراً وهذا دليل على أن كيس الجنين قد تفتح وحان موعد خروج الجنين.
  • تشعر المرأة الحامل بمغص شديد لا يقاوم على فترات مقتربة جداً تقريبًا بين كل ثانية وأخرى وهذا المغص دليل على انقباض الرحم ليقوم بإخراج الطفل.
  • كما أن السيدة الحامل على وشك الولادة بساعات ينتابها حالة من التقيؤ كلما اشتد المغص بسبب عدم القدرة على تحمل المغص إلى جانب وجود الإسهال الشديد فهنا يوجد اضطراب في الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • تشعر السيدة الحامل برغبة قوية في الحركة حتى تساعد الرحم في إطلاق الجنين.
  • كما تلاحظ السيدة أن حجم البطن قد تقلص كثيراً بعد أن كانت البطن عالية نوع ما أصبحت البطن تتمركز في المنطقة السفلى وهذا دليل على أن الطفل قد اتخذ الوضع الطبيعي لكي يخرج للحياة.
  • بعد أن كانت السيدة الحامل لا تقدر على التنفس في الشهور السابقة تشعر أن نفسها أصبح جيد بسبب أن الطفل قد نزل إلى الأسفل في منطقة الحوض بعد أن كان ضاغط على منطقة الجهاز التنفسي والبطن.
  • كما تلاحظ الأم هناك إفرازات لزجة قام الرحم بإخراجها هذه الإفرازات اللزجة تساعد إلى حد كبير في نزول الطفل وتسهل عملية الولادة الطبيعية.
  • أخيراً تشعر الأم بنزول شيء مخاطي كبير هذه تسمى بالسدادة المخاطية والتي يكن دورها هي إغلاق عنق الرحم أثناء فترة الحمل.

وسائل وطرق لجعل الولادة سهلة

هناك بعض الوسائل تساعد بشكل كبير في تسهيل الولادة إذا كان موعد ولادتك قد اقترب ورأيتي العلامات الأولى للولادة الطبيعية ومن هذه الطرق:

  • لابد على المرأة الحامل واقترب موعد ولادتها ولابد من استشارة الطبيب على حسب حالتك الصحية من ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والحركة والمشي الخفيف دون بذل مجهود شاق فهذا الأمر يساعد كثيراً في تسهيل الولادة.
  • من الطرق التي ستساعد في التقليل من أثر الألم النفسي هو أن تقومي بعدم التركيز في المغص الشديد كأن تقومي بقراءة قصة تحبيها أو أن تقومي بعمل شيء ما في المنزل حتى لا تنبهي للألم.
  • من ضمن طرق ووسائل تسهيل الولادة هو المساج أو التدليك الخفيف على منطقة أسفل الظهر يساعد هذا التدليك الخفيف من استرخائك كما يساعد عضلات الحوض في الاسترخاء وتخفيف التشنجات بسبب الولادة.
  • إذا كانت السيدة الحامل تعلم أنه قد حان وقت الولادة وكانت تعلم العلامات الأولى للولادة الطبيعية فعليها بالجلوس في حمام دافئ، حيث يساعد الحمام الدافئ كثيراً في تخفيف أعراض الولادة لأنه يخفف من حدة التشنجات، ولا تفعلي ذلك وأنت ليس على قرب موعد الولادة لأنه يضر بالجنين.

الوقت المناسب للذهاب إلى المستشفى

قد تأتي لكي العلامات الأولى للولادة بشكل سريع وفجأة فإذا لاحظتي العلامات الآتية عليك بالتوجه إلى المستشفى حاليًا وفي أسرع وقت ومن هذه العلامات:

  • إذا شعرت السيدة الحامل أن مغص الولادة أصبح لا يحتمل ولا تقدرين على أن تتحمليه لو لحظة.
  • إذا كان الفترة بين الطلقة والأخرى لا تتعدى الثواني فعليك الذهاب فوراً إلى المستشفى.
  • ترى السيدة الحامل أن هناك دم شديدي ينزل منها ولم يعد قطرات فهنا حان موعد الولادة.
  • كما أن انفجار كيس الجنين ونزول ماء الولادة دليل على الولادة.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :



أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ اخر الاخبار © 2018

جميع التعليقات والردود المطروحة لا تعبر عن رأي
شبكة اخر الاخبار بل تعبر عن رأي كاتبها