أحدث الأخبار

ما هي أعراض نقص هرمون النمو عند الكبار والاطفال ؟

+ = -

ما هي أعراض نقص هرمون النمو

ما هي أعراض نقص هرمون النمو

نقص هرمون النمو من الأمراض التي يمكن أن تظهر لدى بعض الأشخاص مما يدفعهم للبحث عن ما هي أعراض نقص هرمون النمو سواء كان عند الشخص البالغ أو لدى الطفل.

ما هي أعراض نقص هرمون النمو

يمكن أن يصاب الإنسان بنقص في هرمون النمو عندما يتواجد خلل في عمل الغدة النخامية مما يؤدي إلى تناقص هرمون النمو المسئول عن الأنسجة ونموها إضافة إلى دوره في نمو العظام لدى الإنسان كما أنه من أهم الهرمونات التي تساعد على التركيز وحماية القلب والتحكم في البروتينات والدهون والكربوهيدرات ونسبتها في الجسم.

ومن الجدير بالذكر أنه بالمقارنة بين الأطفال والبالغين فسوف نجد أن الطفل قد يحتاج نسبة أعلى من هرمون النمو عن الشخص البالغ الذي يمكن أن تكون النسبة لديه أقل من الصغير.

وعلى ذلك سنوضح لكم من خلال هذا المقال على موقع المواطن إجابة سؤال هام يبحث عنه الكثير من الأشخاص وهو ما هي أعراض نقص هرمون النمو بالإضافة إلى اهم المعلومات عن هذا الموضوع في السطور القادمة.

أعراض نقص هرمون النمو لدى الطفل

هناك بعض الأعراض التي قد تظهر على الطفل عند تعرضه لنقص هرمون النمو والتي قد تدل على وجود نقص في هذا الهرمون ومن أهمها:

  • يظهر على الطفل أن وجهه أصغر من عمره الطبيعي في الحقيقة.
  • صعوبة في النمو الطبيعي للشعر.
  • وجود بطء ملحوظ في نمو الأسنان لديه.
  • وجود نسبة من الدهون المتراكمة في منطقة الوجه أو في المعدة.
  • تأخر في بلوغ الطفل.

أعراض نقص هرمون النمو لدى الأشخاص الكبار

يمكن أن تختلف قليلاً أعراض نقص النمو لدى الشخص البالغ عن الطفل وعلى ذلك سنوضح أهم الأعراض التي يمكن أن تظهر على الشخص البالغ والتي تدل على نقص النمو لديه وهي:

  • وجود فرط في الوزن بشكل ملحوظ لدى الشخص البالغ.
  • قد يشعر الشخص بإرهاق دائم وعدم القدرة على فعل الكثير من الأشياء المعتادة.
  • تزيد فرص الإصابة بهشاشة في العظام لدى الشخص الذي يوجد لديه نقص في النمو.
  • وجود مستوى عالي من الكوليسترول.
  • يظهر لدى الشخص مشاكل في القلب.
  • وجود ارتفاع في نسبة الدهون الثلاثية في الجسم.
  • الشعور بجفاف في الجلد بشكل ملحوظ.
  • وجود صعوبات من ناحية التركيز في الأمور.
  • وجود انخفاض في الكتلة العضلية لدى المصاب.
  • يمكن أن يشعر المريض بقلة الرغبة الجنسية بشكل كبير.
  • ظهور الصلع عند الرجل.
  • التعرض لنوبات من القلق أو تغير الحالة المزاجية لدى المصاب.

ومن الجدير بالذكر أنه عند ملاحظتك لأعراض نقص النمو يجب عليك الرجوع للطبيب للتعرف على الأسباب الرئيسية لنقص النمو بشكل عام وأخذ العلاج المناسب لحالتك الصحية.

اسباب وجود نقص في هرمون النمو

يتعلق السبب في نقص هرمون النمو لدى الإنسان في حوالي 10% من الأشخاص بالجينات وتعتبر الإصابة في هذه الحالة خطيرة وإن لم يتم اكتشافها مبكرًا قد تتسبب في عواقب خطيرة قد تصل إلى موت الشخص المصاب.

ويمكن ان يعود السبب وراء وجود نقص في معدل النمو إلى ورم في جهاز الأعصاب المركزي أو وجود جراحات في الوطاء أو خلل في الغدة النخامية لدى المصاب وقد يعود أيضًا إلى الإشعاع وإلى الآن يمكن أن تصنف الإصابة بنقص هرمون النمو على أنها مجهولة السبب.

أنواع نقص هرمون النمو لدى الإنسان

يتم تصنيف نقص النمو لدى الإنسان إلى جزئيين وهما التصنيف حسب وقت ظهور الأعراض لدى المريض بشكل عام أو حسب السبب الذي أدى إلى نقص النمو لدى الشخص وسوف نوضح هذه التصنيفات تفصيلاً من خلال الآتي:

أولاً: وقت ظهور الأعراض

يمكن ان يتم تصنيف نقص هرمون النمو لدى الشخص بناء على الوقت الذي ظهرت فيه الأعراض لدى المريض أو الوقت الذي تم التعرف على هذا النقص وتشخيصه وذلك وفقًا للآتي:

  • وجود نقص في هرمون النمو عند الأطفال في مرحلة الطفولة أو منذ الولادة.
  • وجود نقص في نسبة النمو لدى الأشخاص في مرحلة البلوغ والذي يمكن أن يزيد أثناء هذه المرحلة.

ثانيا: التصنيف وفقًا للسبب

قد يتم تصنيف نقص هرمون النمو لدى الشخص بناء على السبب الذي أدى إلى ظهور نقص النمو لدى الشخص المصاب ومنها:

  • وجود نقص في نسبة هرمون النمو لدى الشخص نتيجة لعيب خلقي قد ظهر منذ الولادة ويكون ناتج عن الوراثة من أحد الوالدين.
  • ظهور نقص في هرمون النمو مكتسب قد ظهر لدى الشخص منذ ولادته أو في مرحلة الطفولة أو عند البلوغ ويمكن ان ينتج النوع المكتسب عند وجود تلف في الغدة النخامية لدى الشخص.

ومن الجدير بالذكر أن نقص هرمون النمو لدى الإنسان بشكل عام يكون مجهول من ناحية السبب ولا يمكن التعرف على الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ظهوره غلى الآن.

طريقة تشخيص نقص هرمون النمو

يتم التعرف على وجود نقص في هرمون النمو لدى الإنسان من خلال اختبارات الدم ولكي يتم التعرف على نسبة الهرمون بشكل دقيق يتم تحفيز الغدة النخامية على إفراز كميات محددة من هرمون النمو عند الشخص الطبيعي ثم قياس نسبة الهرمون من خلال فحص الدم بعد القيام بنشاط بدني معين أو تناول مادة الأنسولين.

ومن الجدير بالذكر أنه عند القيام بتشخيص الإصابة فإن هناك حاجة إلى التعرف على نسبة باقي الهرمونات بالغدة النخامية للتأكد من عدم وجود نقص بها أو عدم وجود أي مشاكل أخرى مرافقة لنقص هرمون النمو لدى الإنسان.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :



أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ اخر الاخبار © 2018

جميع التعليقات والردود المطروحة لا تعبر عن رأي
شبكة اخر الاخبار بل تعبر عن رأي كاتبها