أحدث الأخبار

أنواع جرح العملية القيصرية وطرق العناية به

+ = -

جرح العملية القيصرية

جرح العملية القيصرية

العديد من الأشخاص تسأل عن شكل جرح العملية القيصرية وتعتبر العملية القيصرية التي تتعرض لها المرأة عند الولادة وفي حالة تعثر الولادة الطبيعية من أصعب اللحظات التي تمر على المرأة.

الولادة القيصرية

الولادة القيصرية التي تحدث للأمهات عند تعثر ولادة الطفل تعتبر من أصعب مراحل الحياة التي تمر على أي امرأة حيث أنها صعبة للغاية وتشعر فيها بكثير من التعب وتبحث بعض السيدات عن جرح العملية القيصرية وموقع المواطن سوف يقدم الكثير حول هذا الموضوع الذي يشغل بال الكثير.

تعرف الولادة القيصرية بأنها عملية جراحية يقوم بها الأطباء من أجل أخراج الطفل من بطن الأم وذلك من خلال عمل فتح أو شق في البطن والرحم لتوسيع الرحم والمساعدة في إخراج الجنين، ومن الممكن أن يكون تم التخطيط للولادة القيصرية من قبل عملية الولادة بفترة وفي بعض الأحيان الأخرى يلجأ إليها الأطباء في حالة تعثر الولادة.

العملية القيصرية المخطط لها

عند السؤال عن جرح العملية القيصرية يجب معرفة ما هي العملية القيصرية المخطط لها حيث تعرف هذه العملية بأنها يقوم بها الطبيب ولكن بشكل مسبق قبل الولادة فهناك عوامل أدت إلى جعل الطبيب ينصح بالعملية القيصرية خوفًا على حياة المرأة الحامل أو حياة الجنين حتى لا تتعرض لأي خطر ومن ضمن أسباب اختيار العملية القيصرية هو:

عدم التناسب الرأسي الحوضي والولادة القيصرية

في بعض الأحيان يكون حجم رأس أو جسم الطفل أكبر من حوض الأم فلا يمكن خروج الطفل من الأم بسهولة لأنه قد يصيب الأم ويؤدي بحياتها للخطر أو يصيب الطفل ويجهض، فهذا يؤدي إلى تفكير الطبيب في جعل الولادة قيصرية حتى يتم خروج الطفل من بطن الأم بكل سهولة.

وجود ولادة قيصرية سابقة وعلاقتها بالتخطيط للولادة

عند ولادة الأم ولادة قيصرية فيصبح تفكير الطبيب هو الخوف من شق الرحم أو اتساعه بشكل كبير نتيجة الولادة الطبيعية فيقوم الطبيب بالاختيار بين الولادة الطبيعية أو الولادة القيصرية أيهما أفضل لصحة المرأة وجنينها، كما أنه من أسباب التخطيط المسبق للولادة القيصرية هو الحمل المتعدد ففي بعض الأحيان تكون الأم حامل بأكثر من طفل.

في العادة يمكن توليد التوأم ولادة طبيعية ولكن هناك بعض الحالات الأخرى من التوأم والتي تتطلب ولادة قيصرية، المشيمة المنزاحة وهذا يعني أن المشيمة في هذه الحالة تغطي عنق الرحم مما يؤدي إلى حدوث إعاقة في خروج الطفل من رحم الأم وتعثر مرحلة خروجه.

العملية القيصرية الطارئة

حيث تعني هذه العملية أن الطبيب يقرر أن تقوم الأم بعملية ولادة قيصرية حتى يقوم بإخراج الطفل وهناك بعض الحالات التي يجب أن يقرر فيها الطبيب عملية الولادة القيصرية ومنها عدم استمرارية المخاض ونلاحظ في هذه الحالة أن عنق الرحم بدأ في التوسع وذلك خلال فترة المخاض، ولكن هذا التوسع يتوقف قبل وصوله لتوسع الولادة.

ضغط الحبل السري على الجنين

من الحالات الطارئة التي تحدث أثناء الولادة وتدعو الطبيب إلى التدخل للولادة القيصرية هو التفاف الحبل السري حول الجنين ويضغط على جسمه أو عنقه بشكل قوي، فإذا قام الطبيب بعملية الولادة الطبيعية فسوف يقوم الحبل السري بالضغط على عنق الجنين فيؤدي إلى هلاكه وتعرض حياته لخطر كبير.

تدلي الحبل السري وخروجه من الرحم قبل نزول أولًا قبل ولادة الطفل فهذا يؤدي إلى تفكير الطبيب في الولادة القيصرية خوفا على حياة الأم وجنينها، كما أن انفصال المشيمة بطريقة مبكرة عن جدار الرحم قبل ولادة الطفل فهذا يعني لابد من التدخل الجراحي والفتح القيصري كما أن تدهور حالة الجنين في بطن الأم يؤدي إلى الولادة القيصرية.

كيف يتم إغلاق الجرح

هناك بعض الأشياء والطرق التي يستخدمها الأطباء للعمل على غلق الجرح بعد عملية الولادة القيصرية ومن هذه الطرق هي الكباسات والغرزات والصمغ، حيث يقوم الطبيب باستخدام الكباسات عن طريق تقريب شقي الجلد المجروح ثم الضغط على الدباسة لتدبيسهم مع بعضهم البعض ويعد هذا الخيار هو الأكثر شعبية وانتشار.

كما أنه يمكن استخدام الغرزات في غلق الشق وذلك من خلال خياطة الجرح باستخدام ابره وخيط طبي حيث انه هذه العملية تستغرق فترة طويلة من الزمن قد تصل إلى 30 دقيقة، ولكن بحسب ما قدمته الدراسات العلمية فإن هذه الطريقة هي أكثر الطرق أمان بعد العملية الجراحية ولا تؤدي إلى التعرض لأي مضاعفات سلبية مع الجرح.

يمكن استخدام الصمغ كذلك في عملية إغلاق الجرح بعد العملية القيصرية حيث أنه أسرع طريقة لالتئام الجرح والتخلص من أثر العملية بشكل كبير وفترة التئامه هي أسبوع، كما أنه يترك ندب واضح ولكن بطريقة قليلة للغاية أفضل من غيره لذلك نجد أن الكثير من النساء حول العالم تفضل هذه الطريقة بشكل أكبر.

متى يجب مراجعة الطبيب

الخطر الحقيقي الذي يقلق منه الكثير من السيدات أو الأطباء في العالم هو عدم التئام الجرح بشكل كافي أو تعرضه للتلوث والالتهاب نتيجة أن هناك أشياء خاطئة تمت القيام بها، لذلك يجب عند معاناة المرأة من هذه الأعراض لابد لها استشارة الطبيب على الفور حتى لا تؤثر هذه الأشياء على صحة المرأة وتصيبها بالتسمم وغيرها من الأضرار.

فعند وجود احمرار أو تورم في الجرح والجلد المحيط به وكذلك عند ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل واضح وخروج رائحة كريهة من الجرح، وكذلك وجود ألم في الجرح قام بالتصاعد وخروج بعض الالتهابات من الجرح وحدوث تشقق جديد مرة أخرى في الجرح.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :



أترك تعليق

جميع الحقوق محفوظة لـ اخر الاخبار © 2018

جميع التعليقات والردود المطروحة لا تعبر عن رأي
شبكة اخر الاخبار بل تعبر عن رأي كاتبها