أحدث الأخبار

هنيئًا للمسلمين: أنباء جديدة عن استئناف العمرة بالتدريج تحت ضوابط محددة

+ = -

طريقة إجراءات عودة العمرة بالتدريج برحلات خارجية تحت شروط مشددة

صرح معالي وزير الحج والعمرة بالمملكة/ محمد بن طاهر بنتن؛

  • أنه سيبدأ إطلاق تطبيق من السعودية على شبكة الإنترنت
  • من شأنه السماح للمواطنين وللمقيمين وللزوار أن يتقدموا بطلب
  • هذا الطلب يفيد الحجز لتوقيت وتاريخ محدد
  • حتى يتمكنوا من أداء منسك عمرتهم تقبل الله من الجميع
  • وهذا حتى يتجنب الجميع حدوث التزاحم والتكدس
  • وحتى يتم اتباع إرشادات المسافات الآمنة ـ التباعد الاجتماعي

ضوابط أداء العمرة بعد الاستئناف تدريجيًا

أعلنت السعودية عن الضوابط لعودة العمرة، وفتح الحرم وفتح المسجد النبوي، في ظل مخاوف كورونا على النحو التالي:

  • ستعود الرحلات للعمرة ضمن مراحل من يوم موافق 4 أكتوبر القادم
  • أول مرحلة للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة، بيوم الأحد 4 من أكتوبر
  • على أن تصبح النسبة = 30% (بما يعادل 6 آلاف معتمر باليوم) وفقًا للإجراءات الاحترازية للطاقة الاستيعابية بالمسجد الحرام
  • ونسبة 75% بالطاقة الاستيعابية عن الإجراءات الاحترازية في الروضة الشريفة بالمسجد النبوي
  • أما المرحلة الثانية تسمح بالعمرة والزيارة وبالصلوات للمواطنين والمقيمين بالمملكة، بيوم الأحد 18 من اكتوبر
  • وبها نسبة 75% (يعادل 15 ألف معتمر باليوم، والـ 40 ألف مصلٍ باليوم) من مجموع الطاقة الاستيعابية المراعية لعمل الإجراءات الاحترازية بالمسجد الحرام
  • وستصبح النسبة 100% من الطاقة الاستيعابية للإجراءات الاحترازية بالمسجد النبوي
  • أما ثالث مرحلة تسمح بالعمرة مع الزيارة والصلوات لكل المواطنين والمقيمين بداخل السعودية مع المسلمين من خارجها بيوم الأحد الموافق 1 نوفمبر 2020م
  • على نسبة 100% (بمعدل 20 ألف معتمر باليوم، ومعدل 60 ألف مصلٍ باليوم)
  • وسيصبح دخول المعتمرين والزوار القادمين من خارج المملكة بصورة تدريجية
  • وعليه سوف تحدد وزارة الصحة بالسعودية لاحقا أسماء الدول وهي التي ليس بها مخاطر صحية متعلقة بالكورونا
  • رابع مرحلة تسمح بالعمرة وبالزيارة وبالصلوات للمواطنين والمقيمين من الداخل أو من الخارج بنسبة 100% للطاقة الاستيعابية
  • سيتم هذا حين الإعلان عن زوال خطر الكورونا نهائيًا

أداء فريضة الحج العام الماضي في ظل جائحة كورونا

ضمن سياق متصل، نظمت المملكة أداء فريضة الحج، بالعام الماضي 1441هـ، بطريقة مخفضة ومقلصة في شهر يوليو الماضي، بسبب المخاوف المرتفعة من تحول الحج كأداء فريضة إلى أداة لنشر الكورونا بين الحجاج.

ومع تخفيض أداء الحج بالعام الماضي تم اختيار الحجيج لما تقدموا بطلب الحج عر بوابة الحج الإلكترونية وكان كل الحجيج من الأشخاص المقيمين بالمملكة أو من المواطنين السعوديين الموجودين بالسعودية.

من الجدير بالذكر  أن استضافة موسم الحج يحضره أكثر من مليوني حاج، خلال هذا الحدث الديني الأعظم السنوي، وصل هذا العام لما يصل لنحو عشرة آلاف حاج فقط من بعد خضوعهم لكامل الاختبارات والكشف الطبي عن الفيروس وأيضًا تم وضعهم في داخل الحجر الصحي.

الوسم


أترك تعليق