800 استقالة بين الكوادر الطبية في تركيا بسبب ظروف العمل

800 استقالة بين الكوادر الطبية في تركيا بسبب ظروف العمل

المواطن – متابعة

أكد أكبر حزب معارض في تركيا، استقالة أكثر من 800 موظف من موظفي القطاع الصحي؛ بسبب ظروف عملهم، ونقص معدات الحماية الشخصية، وعبء العمل الثقيل، وسط انتشار كثيف لوباء كورونا المستجد، في البلاد.

وتساءلت نائبة رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض، غمزة أكوش إلغيزدي، في بيان مكتوب، حول الوضع الأخير للعاملين الصحيين، وسط تفشي فيروس كورونا المستجد، “إلى متى يمكن للأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يبذلون جهودًا خارقة لمدة 7 أشهر الاستمرار في العمل في هذه الظروف”.

وأضافت: “لقد أرهقت وتيرة العمل، والتطورات، الأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية نفسيًّا”.

وأردفت إلغيزدي: “وفقًا لتقييم المنظمات الصحية في تركيا كان ما يقرب من 800 استقالة، مرتبطة بشكل مباشر بظروف العمل، وعدم القدرة على الوصول إلى معدات الحماية الشخصية وعبء العمل، ولكن السلطات لا تبذل أي جهد لتحسين هذه الظروف”.

وأكدت: أن العاملين الصحيين في البلاد يعانون من التعب خلال هذه الفترة”، وأشارت إلى أنهم “يحاولون العمل في مثل هذه الظروف، أيضًا العديد منهم لم يتلقوا تعويضات إضافية”.

وأشارت إلغيزدي إلى أن “الأخبار السارة بشأن المدفوعات الإضافية التي يجب دفعها للعاملين في مجال الرعاية الصحية خلقت تصورًا عامًّا بأنهم سيحصلون على رواتب عالية”.

وتابعت: “هذا التصور في المجتمع هو أحد الأسباب الرئيسية وراء العنف الذي يستهدف الأطباء والعاملين الصحيين في تركيا، وفوق كل ذلك على الرغم من كل هذه الأخبار السارة، لم يتلقَّ العديد من الأطباء والعاملين في المجال الصحي تعويضات إضافية”.

وحذرت نائبة رئيس حزب الشعب الجمهوري من التفشي المتزايد لوباء كورونا المستجد، وخروجه عن نطاق السيطرة.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *