السعودية تنهض بقطاع السياحة خلال أزمة كوفيد-19

السعودية تنهض بقطاع السياحة خلال أزمة كوفيد-19

المواطن – ترجمة: منة الله أشرف

قال موقع AMEinfo إن السعودية حققت طفرة في مجال السياحة المحلية بفضل الجهود الكبيرة المبذولة لانتعاش هذا المجال، وأيضًا بسبب المواطنين السعوديين، وذلك في وقت يُتوقع فيه أن يمحو فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ما يصل إلى 1.2 تريليون دولار من صناعة السياحة العالمية، ويكلف 100 مليون وظيفة على مستوى العالم، وفقًا لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.

وتابع التقرير أن المملكة شجعت السكان على استكشاف بلدهم كموقع لقضاء العطلات، وعلى ذلك شهدت المدن انتعاشة قوية في السياحة المحلية، لافتة إلى أن من تلك الجهود مبادرة موسم صيف السعودية التي تمتد من 25 يونيو إلى 30 سبتمبر.

وأضاف: تمكنت هذه المبادرة من جذب السعوديين والمقيمين إلى مختلف الوجهات السياحية في جميع أنحاء المملكة.

وأشار التقرير إلى أن تبوك والباحة وعسير ومكة شهدوا تدفقًا هائلًا من السياح، كما تدفق عدد كبير إلى وجهات رئيسية أخرى مثل مدينة أملج الساحلية على البحر الأحمر، ومناطق الجذب السياحي الصيفي في الطائف، وأبها، والباحة، والنماص.

كيف تمكنت السعودية من النهوض بقطاع السياحة خلال أزمة كوفيد-19؟ (1)

كوفيد-19 تحت السيطرة:

وأضاف التقرير: صرح وزير السياحة، أحمد الخطيب، لرويترز في إبريل الماضي إن القطاع قد يشهد تراجعًا بنسبة 35% إلى 45% هذا العام بسبب الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمكافحة وباء فيروس كورونا.

واستطرد التقرير: لكن هذه الاحتياطات نفسها ساعدت في زيادة الثقة في احتواء البلاد لأزمة كوفيد-19، وعلى ذلك فإنه في الفترة من 1 أغسطس حتى 21 أغسطس، سجلت خمس وجهات سياحية رئيسية عددًا منخفضًا من حالات الإصابة بفيروس كورونا مقارنة بعدد سكانها، ولم يتجاوز عدد الحالات 50 حالة بشكل يومي، وهم: منطقة أملج المشهورة بشواطئها الجميلة ذات الرمال البيضاء ومياهها النقية، ومدينة الباحة ذات المناظر الطبيعية الخلابة، والنماص التي تتميز طابعها الريفي الجبلي وكذلك الطائف وأبها المشهورين أيضًا بطبيعتهما الخلابة.

ولفت التقرير إلى أن السعودية سجلت في أغسطس انخفاضًا ملحوظًا في عدد الحالات النشطة والحرجة.

كيف تمكنت السعودية من النهوض بقطاع السياحة خلال أزمة كوفيد-19؟ (1)

ما يريده السياح المحليون:

ويأتي إطلاق صيف السعودية بعد بحث أجرته الهيئة السعودية للسياحة (STA) كشف أن 57% من السعوديين قلقون بشأن السفر في إجازة بالطائرة، لكن 85% يخططون لأخذ استراحة لمدة عشرة أيام هذا العام، وأعرب نحو 78% عن فضولهم لاستكشاف بلادهم بسبب خوفهم من السفر إلى الخارج في ظل الظروف الصحية.

ولفت الموقع إلى أن المملكة تتميز بشواطئ هادئة وقمم الجبال والمدن الصاخبة والقرى التاريخية، وعلى ذلك كانت الخيارات كثيرة أمام المسافرين لزيارة وجهات متعددة والاستفادة من الحزم والأنشطة المختلفة المتاحة، من الرحلات البحرية والغوص إلى زيارات المتاحف والمشي لمسافات طويلة.

كيف تمكنت السعودية من النهوض بقطاع السياحة خلال أزمة كوفيد-19؟ (1)

السياحة جوهرة رؤية 2030

ويتمثل الدور الرئيسي لهيئة السياحة السعودية في وضع المملكة كواحدة من الوجهات السياحية الرائدة في العالم، ويأتي ذلك ضمن خطط رؤية 2030 لتنويع الاقتصاد بعيدًا عن عائدات النفط، ويمثل قطاع السياحة دورًا محوريًا في تنفيذ هذه الخطط.

وتعطي السعودية الأولوية لنمو قطاع السياحة في ضوء التحديات التي تواجه الصناعة في جميع أنحاء العالم، وقد أعلنت عن صندوق التنمية السياح بقيمة 4 مليارات دولار لخدمة هذا الغرض.

وقد اتفقت المملكة مع إحدى أكبر مجموعات الفنادق في أوروبا، أكور، لتوسيع وتشغيل منتجع في مشروع السياحة في العلا بقيمة 20 مليار دولار في المنطقة الشمالية الغربية للمملكة.

ويقع المشروع في وادي عشار، على بعد 15 كم من أول موقع تراث عالمي لليونسكو في المملكة الهجر، ومن المتوقع أن يتم الافتتاح رسميًا لجميع زوار العالم كوجهة على مدار العام في أكتوبر 2020.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *